البيتكوين و تاريخ المال | د. سيف الدين عموص

سيف الدين عموص البيتكوين

الأفكار الرئيسية:

  • يُبين لنا التاريخ أن الازدهار والمنفعة الأكبر تكون دائماً من نصيب من يستخدم النقد الأصعب.
  • زيادة الطلب على سلعة نقدية سهلة سيؤدي إلى صنع المزيد منها، الأمر الذي سيخفض من قيمتها ويجعلها عديمة الجدوى كمخزون للقيمة.
  • “اعطاء سلعة ما صفة نقدية لا يرجع فقط لندرتها، بل لصعوبة زيادة مخزونها الحالي بقدر كبير.”
  • قدرة الحكومة على تخصيص القيمة الاقتصادية للناس حسب ولائتهم السياسية هو أمر همجي؛ عالم منقسم لأسياد وعبيد.
    • “يمكن لطائفة من المجتمع مُمثلة في البنوك المركزية والحكومات تخصيص الثروات والقيمة الاقتصادية كما تشاء، في حين يتعين على بقية المجتمع الكدح للحصول عليها. هذا الأمر في جوهره هو شكل من أشكال الإستعباد.”
  • جاء البيتكوين إستجابة لعصر العملة الورقية وحيازة الحكومات لمطابع العملات.
  • “يتيح لنا البيتكوين تخطي الخصائص الفيزيائية للنقد والتركيز على ما يهم: الخصائص الاقتصادية.”
  • “إختيار الفضة كعملة هو درس لمن يستخدم عملات رقمية أخرى غير البيتكوين.”
  • “النقد سبيل لتخزين المعلومات بشأن من أنتج شيء ذو قيمة.”
  • في اقتصاد مبني على العملة الصعبة، يمكن كسب المال فقط عبر تقديم قيمة حقيقية للمجتمع.

مقدمة:

  • لزيارة صفحة الحلقة على موقع البرنامج: www.bitcoin.kn
  • مقدم البرنامج: تريس مايرTraceMayer@
  • د. سيف الدين عموص saifedean@ – إقتصادي ينتمي لمدرسة الاقتصاد النمساوية ومؤلف كتاب (معيار البيتكوين).
    • تتوفر النسخة العربية للتحميل المجاني على موقع المؤلف: saifedean.com
    • والنسخة الورقية على موقع جملون: jamalon.com
  • الجزء 1 من 5 حلقات تناقش البيتكوين وإقتصادياته.

العملة الصعبة والتاريخ البشري:

  • دائماً ما يأخذ النقد شكل السلعة الأصعب في انتاجها في المجتمع. التطور التقني للمجتمعات يحدد السلع الأصعب إنتاجاً.
  • مهمة النقد هي الاحتفاظ بالقيمة. يمكن استخدام أي سلعة كوسيط للتبادل، لكن النقد الجيد يحتفظ بقيمته.
  • الطلب النقدي على سلعة هو الطلب عليها كوسيط للتبادل وكمخزون للقيمة، وليس بغرض استهلاك أو امتلاك السلعة لذاتها. الطلب النقدي على سلعة ما يزيد الطلب عليها فوق طلب السوق العادي ويؤدي لارتفاع سعرها.
  • ستؤدي الزيادة في الطلب على نقد سهل إلى انتاج المزيد منه، مما سيخفض من ثمنه ويجعله عديم الجدوى كمخزون للقيمة.
  • في كتابه، يطلق سيف الدين على ما سبق مصطلح فخ النقد السهل:

فأي شيء يمكن استخدامه كمخزون للقيمة سيزداد عرضه، وأي شيء يمكن زيادة عرضه بسهولة سيؤدي إلى فناء ثروة أولئك الذين يستخدمونه كمخزون للقيمة. والنتيجة البديهية لهذا الفخ هي أن أي شيء سيتم استخدامه بنجاح كنقد فإنه بالضرورة سيمتلك آلية طبيعية أو صناعية تُقيِّد التدفق الجديد للسلعة إلى السوق، لتحافظ على قيمتها مع مرور الزمن. بالتالي، يجب أن يكون إنتاج السلعة مكلفا لكي تؤدي دورا نقديا،ً وإلا فالحافز لصنع هذا النقد بكل سهولة سيُفني ثروة المدخرين، وسيُقلل الدافع لأي شخص لاستخدام هذا الوسيط للادخار.”

ينجذب البشر نحو استخدام النقد الأصعب:

  • إستحداث نقد جديد أصعب من شأنه إزاحة النقد الأسهل.
    • “لا يتعلق الأمر بإختيار المستهلكين، الأمر واقع اقتصادي.”
    • ولو لم ينتج الأمر عن قرارات واعية، فسينبثق من نشاطات السوق.
  • في النهاية، تتجه رؤوس الأموال للسلعة الأصعب إنتاجاً، وذلك لمقاومتها للتضخم.
  • ” يُظهر لنا التاريخ أن الازدهار والمنفعة الأكبر تكون دائماً من نصيب من يستخدم النقد الأصعب.”

مثال – ماذا سيحدث لو اعتبرنا النحاس نقد:

  • قد يقرر الناس استخدام النحاس كنقد، ولكن لن يجعل ذلك من النحاس نقداً، مهما أعتقد الناس.
    • سيستمر منتجو النحاس بإغراق الأسواق مما سيؤدي لإنخفاض سعره.
    • سينتهي الأمر بصدئ كميات كبيرة من النحاس بلا منفعة في أيدي من قرر استخدامه كنقد.
  • النتيجة النهائية:
    • أفرطنا في إنتاج النحاس، وجعلنا مُنتجيه ومُعدّنيه أثرياء.
    • تستمر سلعة اخرى في لعب دور النقد.

الخصائص الفيزيائية للنقد في عصرنا الحاضر:

  • كان من المهم في الماضي الاخذ بعين الاعتبار الخصائص الفيزيائية للنقد، مثل قابلية النقد للتقسيم والنقل والمتانة وغيرها، لكن لم يعد ذلك بالأمر الهام في عصرنا الحاضر.
    • تقنيات العصر الصناعي الحديث تتيح لنا صنع المواد بالخصائص التي نريد.
  • تنتج البشرية المزيد من كل المواد، وأقل المواد إنتاجاً هو الذهب.

نسبة المخزون إلى التدفق:

  • يمكننا فهم صعوبة النقد من خلال فهم كميتين مختلفتين مرتبطتين بعرض سلعة ما:
    • المخزون: إجمالي العرض الموجود حالياً.
    • التدفق:الإنتاج الإضافي الذي سيتم إنتاجه في الفترة الزمنية القادمة.
  • نسبة المخزون إلى التدفق: حجم الإنتاج الجديد مقارنة بالمخزون الحالي.
  • نسبة المخزون إلى التدفق هو مفهوم رئيسي في كتاب معيار البيتكوين.

لماذا لا تملك المعادن الأكثر ندرة من الذهب أي طلب نقدي؟

  • مخزون الذهب أكبر بكثير وموزع على نطاق واسع.
    • للذهب أسبقية 6000 عام من التعدين تجعل مخزونه هائل.
    • حجم الإنتاج الجديد من الذهب ضئيل مقارنة بالمخزون.
  • قد تكون المعادن الأخرى أكثر ندرة، لكن حجم إنتاجها ضخم مقارنة بالمخزون.
    • التعدين على نطاق واسع سينتج عنه حجم إنتاج كبير، الأمر الذي سيتسبب على الأرجح في خفض الأسعار.
  • نسبة المخزون إلى التدفق هو أمر أتقنه الذهب عبر آلاف السنين.
  • “إعطاء سلعة ما صفة نقدية لا يرجع فقط لندرتها، بل لصعوبة زيادة مخزونها الحالي بقدر كبير.”
  • يضيف (تريس ماير) بأن الأمر عملية تفاضل وتكامل، فمعدل التغير هو ما يهم:
    • “ليس المهم هو كم لديك، بل معدل التغير مقارنة بكم لديك”

لماذا خسرت الفضة صفتها النقدية:

  • “إختيار الفضة كعملة هو درس لمن يستخدم عملات رقمية أخرى غير البيتكوين.”
  • كان للفضة دوراً نقدياً هاماً عندما استُخدمت المعادن كنقد.
    • لعبت الفضة دور فئة عملة أصغر من الذهب.
  • مع تطور التقنيات، بدأ الناس بأستخدام معيار الذهب والأدوات المالية والإئتمان المدعومة بغطاء الذهب لعمليات السداد وتحويل الأموال.
    • تذكر: التطور التقني للمجتمعات يحدد السلع الأنسب للعب دور النقد.
  • تحولت المانيا من الاعتماد على معيار الفضة إلى معيار الذهب عام 1871 في أعقاب الحرب الفرنسية البروسية.
    • كان هذا الأمر نقطة تحول، فمعظم القارة الأوروبية باتت تعتمد معيار الذهب.
  • بدأ الجميع بالتخلص من الفضة واقتناء الذهب، كان أفضل حالاً من أسرع في التخلص من الفضة.
  • دوماً ما كان سعر الذهب للفضة 1 : 14 ولكنه بدأ بالإنخفاض بعد هذا التحول ليصل إلى 40-70 : 1 في السنوات الأخيرة.

البيتكوين كنقد:

  • النقد وسيلة للأحتفاظ بالمعلومات بشأن من أدى عملاً ذو قيمة.
    • يتيح لك النقد تسجيل قيمة عملك والإحتفاظ بها واستخدامها في المستقبل.
  • ومع مرور الزمن، وجد البشر المعادن الأكثر ملائمة، بفضل خصائصها الفيزيائية، لتسجيل هذه المعلومات.
  • يتيح لنا البيتكوين تخطي الخصائص الفيزيائية للنقد والتركيز على ما يهم وهو الخصائص الاقتصادية، والتي يتفوق فيها البيتكوين على نظرائه من النقد الفيزيائي.

لطالما اهتم المثقفين والنوابغ بالنقد:

الدولة القومية والعملة الصعبة:

  • جاء البيتكوين استجابة لعصر العملات الورقية وامتلاك الحكومات لمطابع النقد.
  • يؤمن العديد من الناس أن الحكومات لا تواجه قيوداً على الموارد وأن بإمكنها تحقيق أمنيات الناس مهما كانت.
    • كل ما هو مطلوب هو التصويت وأن يتمتع السياسيون بالشجاعة و القيادة.
      • “بُنيت العديد من المدارس الفكرية، إن اعتبرت هذا فكراً، على هذه الجهالة.”

هل الذهب فعلاً خرافة عتيقة كما وصفه (مينارد كينز

  • يؤمن سيف أن مدرسة الاقتصاد الكينزي هي الخرافة العتيقة، وليس الذهب.
  • يجعل استخدام النقد الصعبة في المجتمع من تقديم قيمة حقيقية للغير السبيل الوحيد لكسب المال. وتُؤجر لقاء عملك قيمة في صورتها الساكنة: الذهب.
    • “لم يكن بوسع (كينز) فهم هذا الأمر لأنه لم يدرس الاقتصاد قط.”
  • البديل هو مجتمع يستخدم النقد السهل حيث تقدم البنوك المركزية القيمة.
    • يتوقف خلق النقد عن كونه عملية تتطلب بذل القيمة، كعملية التعدين أو الإنتاج، و يصبح بدلاً من ذلك مسألة سياسية.

العملة الورقية للحكومات هي عبودية:

  • قدرة الحكومة على تخصيص القيمة الاقتصادية للناس حسب ولائتهم السياسية هو أمر همجي؛ عالم منقسم لأسياد وعبيد.
    • يمكن لطائفة من المجتمع ممثلة في البنوك المركزية والحكومات تخصيص الثروات والقيمة الاقتصادية كما تشاء، في حين يتعين على بقية المجتمع الكدح للحصول عليها.
  • حين يكون بوسعك خلق القيمة أو مصادرتها من الآخرين ، مثل قدرة البنوك على مصادرة ممتلكات الأفراد بالكامل، يصبح الأمر في جوهره شكل من أشكال الإستعباد.
  • عادة ما يُروَّج لهذا الأمر في أطار استخدام الحكومة للتضخم من أجل دعم الإقتصاد، ولكن ليست هذه سوى أوهام وهراءات اقتصادية.
  • يضيف (تريس ماير):
    • كيف يمكن للحكومة معرفة ما يريده الناس حقاً؟
    • تتلاعب الحكومة بالأداة المُستخدمة في الحساب الاقتصادي وفي معرفة تفضيلات الناس، أداة النقد.

الحساب الاقتصادي والمدرسة الاقتصادية النمساوية:

  • لن تتمكن من إجراء الحسابات الاقتصادية بشكل سليم دون وجود آلية أسعار حرة.
    • تكون الأسعار بمثابة المعرفة والإشارات التي تنقل وتُرسل المعلومات، مما يسمح بإتخاذ القرارات الفردية بشأن الإنتاج والإستهلاك.
    • الأسعار تحدد القرارات، والقرارات تؤثر على الأسعار:
      • هذه العملية المتكررة والتفاعلية والتي تتسم بالتغيّر المتواصل هي آلية عمل الأسواق.
    • تتعطل آلية عمل الأسواق دون وجود وحدة قياس ثابتة لقيمة الأغراض المختلفة ، هذه الوحدة هي النقد.
      • هذه الوحدة هي الأقل عرضة للتأثر بتغيرات العرض والطلب الصناعي ، فالعرض والطلب عليها يتعلق فقط بدورها كنقد.
        • يزيد هذا الأمر من إنتاجية السوق ويحد من الأخطاء.

الإستخدامات الصناعية للنقد:

  • ناقش (لودفيج فون ميزس) كيف أن وجود إستخدامات صناعية للذهب تؤثر على الطلب عليه في السوق وعلى سعره، الأمر الذي يحد من قدرته على لعب دور النقد المثالي.
    • لكن السيولة الضخمة للذهب والطلب الكبير عليه كسلعة نقدية أدى إلى عدم تأثر سعره بمتغيرات الطلب الصناعي.
  • ينحصر الطلب على البيتكوين في الطلب النقدي فقط تقريباً ، وهذا أمر مذهل.
  • النقد الحكومي هو أسوء أنواع النقد.
    • فهو معرض للتذببات السياسية وللكوارث التضخمية والانكماشية ، كما أنه غير محدود و يزيد عرضه بإستمرار.
  • النقد المثالي هو ما ينحصر إستخدامه فقط لأغراض نقدية.

هل للبيتكوين إستخدامات صناعية؟

  • قد تجعل العملات البديلة من سلسلة كتل البيتكوين نقطة إرتكاز لها ، مما قد يزيد من آمان وحصانة بعض نظم المعلومات. سيكلف هذا الأمر تجميد كسور من عملات البيتكوين إلى الأبد.
  • برأي (سيف الدين) أن الأمر مبالغ في فائدته.
    • الاستخدام الرئيسي لسلسلة كتل البيتكوين هو لإجراء عمليات دفع نهائية التسوية عبر نظام نقد محايد.
    • مع زيادة سعر البيتكوين، ستزداد رسوم التحويلات نتيجة لزيادة الطلب على السعة المحدودة للكتل.
    • سنعرف مع الوقت إن كانت الاستخدامات الغير النقدية للبيتكوين ستبرر التكلفة المتزايدة لدفع هذه الرسوم.
Tagged : / / / /