أشيَع‌ ‌الأخطاء عند استخدام ‌البيتكوين‌

أخطاء وقع فيها غيرك، تعلم منها

شكراً لـ Original ArticleBitcoin Q+A

بدائل البيتكوين

يعج مجال ’الكريبتو‘ بالعملات البديلة وما يسمى بـ’المالية اللامركزية‘ وبعمليات الاحتيال الصريحة. قد يكون من المغري جداً المشاركة بمثل هذه المشاريع ذات العبارات الطنانة والأسعار ’الرخيصة‘ مقارنة بالبيتكوين. في الحقيقة، لا تتعدى معظم هذه المشاريع كونها عبارات طنانة مُسوقة باحتراف ينبغي الحذر عند استعراضها.

الكشف عن هويتك عند شراء بيتكوين

قد يكون من السهل شراء البيتكوين من خلال منصات التداول التي تتبع سياسة ’اعرف عميلك‘، لكن ينبغي عليك إدراك التنازلات التي ينطوي عليها الأمر. تطلب منك هذه المنصات تزويدها بوثائق هوية وهو ما يتيح ربط العملات التي تشتريها بهويتك. وبسبب الطبيعة الشفافة لسلسلة البيتكوين، فيمكن لشركات مراقبة وتحليل السلسلة تتبعك ورصد معاملاتك المستقبلية.

عدم اسكتشاف خيارات الشراء الأخرى

إذاً ماذا تفعل إن لم تعجبك فكرة الكشف عن هويتك؟ قد لا يكون الأمر بسهولة استخدام منصات ’اعرف عميلك‘ ولكن يمكنك استخدام منصات تتيح التداول المباشر بين الأفراد مثل BISQ و HodlHodl. أما أسهل طريقة للبدء بشراء البتكوين فهي أن تشتري من أصدقاء أو أقارب، هناك العديد من مستخدمي البيتكوين في كل مكان، ابحث عنهم.

عدم تشغيل عقدة تحقق (Node)

تتحقق العقد من صلاحية كل المعاملات في البيتكوين. وببساطة، عدم تشغيل عقدة خاصة بك يعني اعتمادك على عقدة يشغلها طرف آخر. بالمقابل، الاعتماد على نفسك وتوصيل محفظتك بعقدة تحقق خاصة بك يعزز الخصوصية عند استخدام شبكة البيتكوين، كما أنه يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك بأن الأرصدة الظاهرة في المحفظة سليمة وتتبع قوانين شبكة البيتكوين.

ترك بيتكويناتك على منصات التداول

أخطأت مرتين: اشتريت البيتكوين من منصات ’اعرف عميلك‘، ثم تركت عملاتك على المنصة بدلاً من استخدام محفظة خاصة بك. أنت تملك بيتكوين فقط إن امتلكت مفاتيحك الخاصة، عدا ذلك فهو وعد بالملك من منصة. تاريخ البيتكوين حافل بأفراد خسروا ممتلاكتهم نتيجة اختراقات وسرقات المنصات، تعلم من أخطاء غيرك.

الكشف عن مفاتيحك الخاصة لشخص ما

كثيراً ما يقع المستجدون بالبيتكوين في هذا الخطأ، يصدقون محتالًا يعرض المساعدة أو النصيحة. إياك ثم إياك والكشف عن مفاتيحك الخاصة أو بذور محفظتك لأي فرد، وخصوصاً على شبكة الانترنت.

“تملك مفاتيحك الخاصة؟ إذاً أنت تمتلك بيتكوين؛ لا تملك مفاتيحك الخاصة؟ أنت لا تمتلك البيتكوين.”

تخزين كلمات البذور بشكل غير آمن

كلمات البذور هي مفاتيح بيتكويناتك، وبإمكان أي شخص التحكم بأموالك إذا حصل على كلمات البذور. يجب أن تُخزن هذه الكلمات تخزينًا آمنًا، وعليك الانتباه حتى لا تنسى أين احتفظت بها، ففقدان البذور هو أمر شائع. آخيراً، تخزين البذور على حاسوبك ليست بالفكرة الجيدة.

إرسال تحويل بيتكوين إلى عنوان خاطئ

لحسن الحظ من الصعب الوقوع في هذا الخطأ بفضل تحقق المحافظ من صحة العناوين وبفضل تقنيات مثل رموز QR. تتكون عناوين البيتكوين من سلسلة طويلة من الأحرف والأرقام، ولذلك فمن الأفضل دائماً استخدام رموز QR أو على الأقل النسخ واللصق. لا يضير ايضاً أن تتفحص العنوان بصرياً مرة على الأقل قبل الإرسال.

الحماسة المفرطة

تزداد حماستك للبيتكوين كلما زاد فهمك له، يحدث للأمر حتى للقدامى منا. وقد يؤدي تصفح تويتر لتضاعف حماستك وشرائك لبيتكوين أكثر مما تسمح به ميزانيتك. لا يزال البيتكوين أصلًا صغيرًا ذا سعر متقلب، لذا عليك الانتباه لما تفعل ولا تشترِ أكثر مما تحتمل خسارته. هناك مقولة في مجتمع البيتكوين تقول “خلّك متواضعًا، جمع ساتوشيات”

محاولة التداول والمضاربة

إن سعر البيتكوين شديد التقلب، فليس من الغريب رؤية تقلبات سعرية بقيمة 20% صعوداً أو هبوطاً في يوم واحد. التداول في مثل هذه الأسواق هو لأصحاب الخبرة فقط، وإلا فستخسر أموالك. كن حذراً

الكشف عن هويتك

يتواجد البيتكوين على الانترنت، وكما الوضع في العالم التقليدي، فهناك من يرغب في سرقة ممتلكاتك. التحدث عن رصيدك من البيتكوين قد يجعلك هدفًا للصوص والمحتالين. من المعتاد خلق هوية رقمية مختلفة تماما عن هويتك الحقيقية والتعامل بها

عدم طلب المساعدة

ينبض مجتمع البيتكوين بالحياة والدعم. هناك العديد من مجموعات تيليجرام وكلوب هاوس وفيسبوك وغيرها على استعداد للمساعدة. شارك بالنقاشات واسأل.

عدم استخدام التوثيق ثنائي العامل 2FA

يرتبط كل ما تفعله على الإنترنت بحساب بريدك الإلكتروني. إذا انكشف حساب بريدك الإلكتروني فيمكن أن يفتح الباب للمحتالين. يزودك التوثيق ثنائي العامل بطبقة حماية إضافية. تجنب استخدام أنظمة الحماية المبنية على الرسائل النصية، واستخدم برامج مثل Google Authenticator أو أدوات مثل Ubi Key.

Tagged : /

إجابات‌ ‌بسيطة‌ ‌لأشيَع‌ ‌أسئلة‌ ‌البيتكوين‌

شكراً لـ Original ArticleBitcoin Q+A

ما هو البيتكوين؟

البيتكوين شبكة نظير إلى نظير يمكن لأي فرد المشاركة فيها والانضمام لها. تمكنك الشبكة من تخزين القيمة بأمان مع مرور الزمن وإرسالها لمن تشاء ووقتما تشاء من دون الحاجة إلى طرف ثالث وسيط. تتبع الشبكة جدولاً زمنيّاً ثابتاً وشفافاً للتضخم لا يمكن لجهة ما تغييره كما تهوى، خلافًا للعملات «العادية». ببساطة، البيتكوين نقد لشبكة الإنترنت.

لماذا البيتكوين مهم؟

يتيح البيتكوين تحويل المبالغ المالية عبر الحدود تحويلًا آمنًا ومقاومًا للرقابة. إن البيتكوين هو الشكل الأول والوحيد للندرة المُطلقة، وهو غير خاضع لسيطرة أي جهة أو فرد، ولذلك لا يمكن لأي حكومة في العالم عرقلة عمله.

كيف يعمل البيتكوين؟

يرسل آدم تحويلًا نقديًّا من محفظته إلى يوسف، يستقبل الآلاف من أعضاء الشبكة رغبة آدم بإرسال الحوالة إلى يوسف. يرى أحد المعدنين هذه الحوالة ويُنفق طاقة حاسوبية لتكديسها مع الحوالات الأخرى في كتلة. فإذا عُدّنت حوالة آدم في كتلة، ظهر المبلغ في محفظة يوسف.

من اخترع البيتكوين؟

خرج البيتكوين للنور في عام 2008 على يد كيان مجهول الهوية على شبكة الانترنت أسمى نفسه «ساتوشي ناكاموتو» وأرسل الورقة البيضاء لنظام البيتكوين إلى قائمة بريدية على الإنترنت. اختفى ساتوشي عام 2011 ولم يُر قط على الإنترنت منذ ذلك الحين. يستمر المئات من المبرمجين والمطورين من حول العالم بالمساهمة في تطوير بروتوكول البيتكوين وتعزيز قدرات الشبكة.

ما الذي يعطي البيتكوين قيمة؟

البيتكوين عملة نادرة (لن يُصك سوى 21 مليون منها) ويمكن لأي شخص التحقق من معروض العملة باستخدام حاسوب منزلي بسيط. يتولى حماية الشبكة كمية هائلة من الطاقة الحاسوبية هدفها الوحيد تأمين دفتر التحويلات الموزع بين الأعضاء. تدفع الشبكة أجراً للأفراد لقاء التصرف بأمانة وحماية نزاهة الشبكة. يحدد سعر عملة البيتكوين مقابل الدولار أو غيره قوى العرض والطلب بالسوق.

من يتحكم بشبكة البيتكوين؟

ببساطة، يتحكم بها الجميع ولا يتحكم بها أحد. يتحكم كل فرد بمشاركته الفردية، والشبكة مبنية بحيث تفشل الأطراف الفاسدة في نيل مبتغاها. لا يمكن لأي مبرمج بمفرده تغيير الشيفرة البرمجية للبيتكوين. وليس بمقدور مُعدّن منفرد حجب تحويلات بعينها. كما لا يستطيع أي مستخدم للشبكة الغش وإنفاق ما لا يملك من العملات.

هل يخفي البيتكوين هوية مستخدميه؟

لا تربط الشبكة بين العملات وهوية مالكيها. فلا يرى البروتوكول سوى سلسلة الأرقام والحروف المعروفة بالعنوان. مع ذلك، فيمكن للشركات والأعمال المبنية على الشبكة ربط العنوانين الخاصة بك بهويتك الحقيقية (كمنصات التداول مثلاً). يتميز دفتر تحويلات البيتكوين بالشفافية التامة ولذلك فمن الممكن تتبع هوية كيان ما عبر الشبكة.

ما هي سلسلة الكتل (البلوكتشين)؟

سلسلة الكتل هي دفتر عام يحتوي كل تحويلات البيتكوين منذ بداية عمل الشبكة. يتنافس المعدنون لإصدار الكتل مقابل الحصول على رسوم التحويل ومكافأة الكتلة. تُربط الكتل معاً بشكل مشفر، أو بالأحرى تُسلسل، فيؤدي أي تغيير إلى كسر السلسلة.

هل يمكن للحكومة إيقاف عمل البيتكوين؟

يمكن لكل حكومة في نطاق ولايتها إعلان عدم قانونية البيتكوين. في الحقيقة، قررت الصين عدة مرات من قبل حظر استخدام البيتكوين، ومع ذلك يستمر ازدهار بيئة البيتكوين. تعني الطبيعة الموزعة للبيتكوين أن تعطيل نموه سيتطلب التنسيق بين قوى العالم العظمى لتنفيذ هجوم ضخم ومتزامن.

هل يستخدم المجرمون البيتكوين؟

البيتكوين مال، ويمكن للمجرمين استخدام أي مال. بلغ حجم تجارة المخدرات خمسمائة مليار دولار في عام 2017. كان يكفي هذا المبلغ حينئذ لشراء شبكة البيتكوين كلها 11 مرة! من العدل القول بأن الغالبية العظمى من النشاطات غير القانونية تعتمد على العملات الحكومية.

ألا يمكن نسخ البيتكوين؟

يمكن نسخ الشبكة، وهو ما فعله الكثيرون بالفعل. هناك مئات النسخ من شبكة البيتكوين وفي كلٍّ منها تعديل ما يُزْعَم أنه تحسين للشبكة. دوماً ما تأتي هذه «التحسينات» مقابل تكلفة كبيرة تمنع النسخة من منافسة انتشار البيتكوين الهائل والمتسارع.

هل يضيع البيتكوين الطاقة سدى؟

من المعروف استهلاك البيتكوين لكميات كبيرة من الطاقة. ولكن لا ينبغي اعتبار إنفاق الطاقة من أجل تأمين وتشغيل شبكة مدفوعات عالمية يستخدمها الملايين حول العالم هدرًا للموارد. وبالفعل، بدأ تعدين البيتكوين الدفع باتجاه استخدام مصادر الطاقة المتجددة والمُهدرة مثل مشاعل الغاز.

كم عدد البيتكوينات في الوجود؟

في وقت الكتابة يتوفر حوالي 18 مليون بيتكوين عُدنت من قبل. لن ينتج سوى 21 مليون بيتكوين أبدًا، وسيُتَمَم تعدين المليون الأخيرة في حوالي العام 2140. يمكن تقسيم كل بيتكوين إلى مائة مليون ساتوشي (SAT).

كيف تُصك البيتكوينات؟

تنتج البيتكوينات الجديدة بعملية التعدين التنافسية والموزعة عالمياً. تحتوي كل كتلة جديدة على مكافأة لمن عدنها. تبلغ قيمة المكافأة أثناء الكتابة 6.25 بيتكوين في كل كتلة، وتقل للنصف كل 210,000 كتلة أو كل حوالي أربعة أعوام.

ما هو التعدين؟

هو عملية يقدم المشاركون فيها كميات كبيرة من الطاقة بهدف إدراج التحويلات في كتل. يكدس المعدن التحويلات ويكرر إجراء عملية حسابية حتى يجد حلًّا أقل من هدف معين. تُعدن كتلة جديدة عند نجاح المعدن بالعثور على حل ويؤجر لقاء عمله رسوم التحويلات ومكافأة الكتلة، ثم تبدأ العملية من جديد على الدفعة التالية من التحويلات.

أين يمكنني شراء بعض البيتكوينات؟

هناك العديد من منصات التداول التي تتيح لك الشراء. ينبغي عليك التحقق من مصداقية وشروط المنصات بنفسك أثناء بحثك. إن أفضل طريقة للحصول على أول ممتلكاتك من البيتكوين هي أن تشتريها من صديق أو قريب تثق به. تذكر، يمكنك شراء جزء من البيتكوين (تُقسم كل بيتكوين إلى مائة مليون ساتوشي)!

Tagged : /

استخدام البيتكوين بخصوصية: أفضل الممارسات

المقال الأصلي لكاتبه Der Gigi | ترجمة: Arabic_hodlBTCTranslator

إنّ لكل رجل وامرأة مجالًا مقدّسًا من الخصوصيّة يختار فيه خياراته ويقرّر قراراته، مجالًا لحقوقه وحرّياته الأصيلة التي لا يحقّ للقانون عمومًا أن يزعجها.

جفري فيشر، رئيس أساقفة كنتربري (1959)

لم يمض وقت طويل منذ كان الوضع الأصلي للإنترنت النصّ العادي غير المشفر. إذ كان لكلّ أحدٍ أن يتجسس على كلّ أحد، ولم يُكْثِر الناس التفكير في الأمر. غيّرت كشوف التجسس العالمي عام 2013 هذا الواقع، وازداد اتّجاه الناس اليوم إلى بروتوكولات التواصل الآمن والتعمية المطرَّفة (end-to-end encryption) التي توشك أن تصبح النموذج السائد.

ومع أن البيتكوين يدخل سنين مراهقته، فإننا — مجازًا — لم نزل في عصر النص العادي في زمان العملة البرتقالية. إنّ شفافيّة البتكوين جوهريّة بالطبيعة، ولكن لحماية الخصوصية طرائق فعّالة. نريد في هذه المقالة أن نبيّن بعض هذه الطرائق، ونناقش أفضل الممارسات، وننصح للمحدَثين والمخضرمين في البتكوين نصيحةً عمليّة.

لِمَ الخصوصية مهمة؟

«إنّ الخصوصية ركنٌ للمجتمع المفتوح في العصر الرقمي. والخصوصيّة ليست هي السرّيّة. فأمّا الأمر الخاصّ فهو شيءٌ لا يريد صاحبه أن يعرفه كل العالم، وأما الأمر السرّيّ فهو شيء لا يريد صاحبه أن يعرفه أي أحد. الخصوصية هي قدرة المرء على تخيّر من يريد أن يكشف نفسه له.»

بهذه الكلمات القوية افتتح إريك هيوز بيان الناشطين بالتشفير (السيفربنك) عام 1993. إنّ الفرق بين الخصوصية والسرية دقيق، لكنه مهم. إن اختيار الخصوصية لا يقتضي أن لدى المرء أسرارًا أو أشياء يخفيها. ولتبيُّنِ هذا، انظر فيما تفعله في المرحاض أو في غرفة النوم، تجد أنه ليس ممنوعًا ولا سرّيًّا (في معظم الأحوال)، ولكنك مع هذا تغلق الباب والبرادي.

كذلك، مالُك وما أنفقته فيه، ليس أمرًا سرّيًّا. ولكن ينبغي مع ذلك، أن يكون خاصًّا. يقبل معظم الناس أن مديرك في العمل لا ينبغي أن يعلم أين تنفق راتبك.
إن أهمية الخصوصية تعرفها كثير من الكيانات العالمية. إذ أقرّ البيان الأمريكي لحقوق الإنسان وواجباته للأمم المتحدة، أن الخصوصية حق إنساني أساسي في كل أرجاء العالم.

لا يُتَدَخَّلْ -عشوائيًّا- في خصوصيّة أحدٍ، ولا في أسرته ولا بيته ولا مراسلاته، ولا يُتَعرَّضْ لشرفه وسمعته بالهجوم. لكلّ إنسان الحقّ في حماية القانون ضدّ هذه التدخّلات أو الهجومات.

المادة 12، من إعلان الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

البيتكوين والخصوصية

لطالما وصف أنصار البيتكوين الأوائل ووسائل الإعلام البيتكوين بأنه وسيلة دفع مجهولة (anonymous)، لكنّها كلّ شيء إلا هذا. إنّ أفضل ما يقال عن البيتكوين أنه منتَحل (pseudonymous)، هذا ولم يزل ضمانُ عدم ربط الهويات البيتكوينية المنتحلة بالهوية الحقيقية أمرًا صعبًا على معظم الناس إلى اليوم 

البيتكوين نظام مفتوح. يمكن لكل أحدٍ أن يفحص دفتره العام ويدرسه. ومن ثم فإن كل تحويل مالي جرى على سلسلة برهان العمل سيبقى متاحًا ما دام البيتكوين: إلى الأبد. قد يؤدي عدم اتباعك للممارسات الأفضل اليوم إلى نتائج سلبية في المستقبل.

إن الخصوصية، كالأمان، عملية صعبة، لكنها ليست مستحيلة. لم تزل أدوات حماية الخصوصية في البتكوين تتطور ومن حسن الحظ أن معظم هذه الأدوات يصبح استخدامها أسهل مع الوقت. ومن سوء الحظ أنه ما من حلٍّ نهائيّ للمسألة. بل يجب على المرء أن يبقى واعيًا بالتنازلات وأن يتبع أفضل الممارسات مع تطورها.

أفضل ممارسات الخصوصية

إن السيطرة على الخصوصية في البيتكوين، مثل كل شيء آخر، عملية تجري خطوة بخطوة. لا يصدّك عن حفظ خصوصيتك أن ترى أن الأمر صعب، واعلم أن الأمر محتاج إلى الصبر والمسؤولية. كل خطوة، مهما كانت صغيرة، هي خطوة في الاتجاه الصحيح.

هذه خطوات عملية يمكن أن تخطوها لتزيد خصوصيتك:

  • اجعل مالك في حوزتك
  • لا تستعمل نفس العنوان مرتين
  • قلّل تعاملك مع من يطبقون سياسة اعرف عميلك
  • قلل تعاملك مع الأطراف الثالثة
  • شغل عُقدتك الخاصة
  • استعمل شبكة البرق (Lightning Network) للتحويلات الصغيرة
  • لا تستعمل متصفحات الكتَل العامّة
  • اخلط تحويلاتك ما استطعت (CoinJoin)

اجعل مالك في حوزتك: ليست مفاتيحك، ليست بتكويناتك. إذا كانت أموالك في حوزة غيرك، فهو يعرف كل شيء عنها: مقدارها، وتاريخها، ومستقبلها، وغير ذلك. إن جعل أموالك في حوزتك أول خطوة وأهمها.

لا تستعمل نفس العنوان مرتين: إن استعمال العنوان مرتين يدمّر خصوصية المرسِل والمرسَل إليه. فاجتنبه مهما كلّفك اجتنابه.

قلّل تعاملك مع من يطبقون سياسة اعرف عميلك: إن ربط هويتك الحقيقية بعناوين محفظتك شرٌّ لا بد منه في معظم الولايات. ومع أن فعالية هذه التشريعات مشكوك فيها، فإن مقتضياتها على المستخدمين العاديين سلبية، وقد ظهر عدد كبير من تسريبات البيانات. وإذا أردت أن تستعمل هذه المصارف، فتثبّت من فهمك للعلاقة بينك وبينهم. لأنك تثق بهم بشأن معلوماتك الخاصة، وهو ما يشمل أمان معلوماتك في المستقبل. إذا لم يزل دخلُك معظمه بالعملات الحكومية، فإننا ننصح أن تستعمل خدمة بيتكوين خالصة تسمح بالشراء التلقائي المتكرر بالنيابة عنك. سوان بيتكوين واحدة من هذه الخدمات. أما إذا أردت أن تجتنب أصحاب اعرف عميلك اجتنابًا تامًّا، فانظر في تجنب المُريبين.

قلل تعاملك مع الأطراف الثالثة: إن الثقة بالأطراف الثالثة بمثابة ثغرة أمنية. إذا استطعت أن تعتمد على نفسك بدلًا من أطراف ثالثة، فعليك بذلك.

شغل عُقدتك الخاصة: ليست عقدتك، ليست قوانينك. إنّ تشغيل عقدة بيتكوين خاصة أمر لا بد منه لاستعمال البيتكوين استعمالًا خاصًّا. كل تعامل مع شبكة البيتكوين تيسّره عقدة. إذا لم تكن مسيطرًا على هذه العقدة، فإن كل شيء تفعله تراه العقدة التي تتعامل من خلالها. يعني هذا أن أصحاب هذه العقدة قادرون على أن يروا كل شيء تفعله. دليل العقدة هذا، مصدر جيد لتبدأ رحلتك.

استعمل شبكة البرق (Lightning Network) للتحويلات الصغيرة: إن طبيعة شبكة البرق المستقلة عن السلسلة (off-chain) تزيد خصوصية التعاملات فيها من دون الحاجة إلى القفز في حلقات كثيرة. ومع أن الشبكة ما زالت صغيرة، فإن أيامها الطائشة مرّت وانقضت في غالب الظن. يحسّن استعمال الشبكة للتحويلات الصغيرة والمتوسطة خصوصيتك ورسوم التحويل.

لا تستعمل متصفحات الكتَل العامّة: إن النظر في العناوين في متصفحات الكتل العامة سيربط هذه العناوين بعنوانك IP، وهو ما قد يربَط بهويتك الحقيقية. تسهّل بعض الحزم البرمجية مثل أمبرل وماي نود تصفح الكتل تصفّحًا خاصًّا. فإذا اضطررت إلى استعمال متصفح عام، فاحرص على أن تتصل من خلال تور أو أن تستخدم على الأقل شبكة VPN.

اخلط تحويلاتك ما استطعت (CoinJoin): لأن البيتكوين سيدوم إلى الأبد، فإن استعمال الممارسات الأفضل كخلط العملات المشترك سيضمن أن خصوصيتك محمية في المستقبل. وفي حين أن خلط الحوالات عملية دقيقة، فإن بعض التطبيقات السهلة تساعد على أتمتة هذه العملية وتسهيلها. من هذه التطبيقات: ويرلبول، وهي حل ممتاز لمستخدمي الأندرويد. ومن الخيارات أيضًا سوق الخلط JoinMarket، الذي يمكن تنصيبه على عقدة بسهولة بفضل مشاريع مثل جوينينبوكس. واذكر أن سوان يوفر لك القدرة على سحب بتكويناتك تلقائيًّا، وهو ما يؤتمت العملية تمامًا تقريبًا.

خلاصة

ينبغي لكل الناس أن يسعوا إلى استعمال البيتكوين استعمالًا أخصّ وآمَن. والخصوصيّة ليست هي السرّيّة. إنما الخصوصية حق إنساني، وحريٌّ بنا جميعًا أن نحمي هذا الحق ونُعمله. إزالة المعلومات من الإنترنت صعبة، وإزالة المعلومات من دفتر البيتكوين العام مستحيلة.

ولكن في فضاء البيتكوين اليوم أدوات تجعل اتباع إجراءات الخصوصية أسهل، وإن كانت بعيدة عن الكمال. أشرنا إلى بعض هذه الأدوات — كما أن تحسينات جديدة مثل تابروت وشنور ستتفعل قريبًا — وإن هذه الأدوات بالإضافة إلى ضمانات الأمان في البيتكوين، ستتطور في المستقبل لا شك في ذلك.

لا يوافق عمل البيتكوين المفاهيم التقليدية. وإنّ أسئلة مثل «لمن هذا المال» أو «من أين لك هذا» تصبح صعبة الإجابة وأحيانًا بلا معنى. 

صمم ساتوشي البيتكوين والخصوصية في ذهنه. فعلى مستوى البروتوكول كل حوالة هي عملية «صهر» لا تترك خلفها إلا آثارًا صعبة الكشف. لا يعبأ البروتوكول بمصدر الساتوشيات. ولا يعبأ كذلك بالهويات الحقيقية والملكية. إنما يعبأ فقط بصحة التوقيعات. 

وما دام التعبير حرًّا، فإن توقيع رسالة — سواءٌ أكان خاصًّا أو غير خاصّ — يجب ألا يكون جريمة.


مصادر اضافية

Tagged : / / / /