مسار التضخم النقدي – لودفيج فون ميزس

مقتطف من كتاب الفعل البشري، الجزء الرابعLudwig von Mises

هكذا تسير عملية التضخم النقدي: في البداية، يؤدي تدفق النقد الإضافي إلى ارتفاع أسعار بعض السلع والخدمات؛ يتبعها ارتفاع بقية الأسعار لاحقاً. يؤثر ارتفاع الأسعار على السلع والخدمات المختلفة بدرجات متفاوتة وفي تواريخ مختلفة. قد تستمر هذه المرحلة الأولى من عملية التضخم لسنوات عديدة

وطالما بقيت مستمرة، فإن أسعار العديد من السلع والخدمات لم تتكيف بعد مع العلاقة النقدية المتغيرة. لا يزال هناك من لم يدرك بعد أنهم في مواجهة ثورة أسعار ستؤدي في نهاية المطاف إلى ارتفاع هائل في جميع الأسعار، حتى ولو تفاوتت درجة الارتفاع بين السلع والخدمات المختلفة. لا يزال هؤلاء يؤمنون بأن الأسعار ستنخفض يوماً. وفي انتظار هذا اليوم، يحدّون من مشترياتهم ويزيدون من مدخراتهم النقدية. طالما بقي الرأي العام مقتنعاً بهذا الفكر، فلا يزال أمام الحكومة فرصة للتخلي عن سياستها النقدية التضخمية

ولكن تستيقظ جموع الناس في النهاية. يدركون فجأة بأن التضخم سياسة متعمدة وستبقى مستمرة بلا نهاية. يظهر التصدع ويحدث الانهيار. يتلهَّف الجميع لمبادلة أموالهم محاولين الحصول على ممتلكات “حقيقية” بغض النظر عن حاجتهم لتلك الممتلكات وبصرف النظر عن المبلغ المدفوع لقاء الحصول عليها. سرعان ما يتوقف استخدام المال كوسيط للتبادل، ففي خلال أسابيع أو حتى أيام معدودة يغدو المال مجرد قصاصات ورقية، لا يرغب أحد في التخلي عن اي شيء مقابل تلك الأوراق المطبوعة!

Tagged : / / / /

س&ج: الضرائب وفشل المجتمعات – أندرياس أنتونوبولس

في هذا الفيديو يناقش أندرياس علاقة الضرائب بالعملات المُشفرة.

هل ستزيد العملات المُشفرة من صعوبة تحصيل الضرائب؟ هل بوسع البلدان ذات مصالح الضرائب الكبيرة وقوانين الضرائب الصارمة منع التهرّب من دفع الضرائب حقاً؟ لماذا قد يرفض الناس دفع الضرائب؟

س&ج: الضرائب وفشل المجتمعات – مع ترجمة باللغة العربية.

 

Tagged : / / /

أخبار زائفة، أموال زائفة: الحياة في عالم دون سُلطة – أندرياس أنتونوبولس

ما حدث لقطاع الأخبار، وترك جيل كامل غير قادر على تمييز الحقيقة من الخيال وجعله فريسة يسهل التلاعب بها عبر الحملات الدعائية – أنا على وشك أقتراح أن هذا سيحدث للمال. الأمر نفسه على وشك الحدوث للمال. كيف نعرف أن للمال قيمة؟ يُطرح علي هذا السؤال كلما أقمت ندوة عن البيتكوين، خصوصاً إن كان بالحضور أشخاص جدد.

لا يهدف البيتكوين لإستبدال العملات المحلية. لا لا، فما يفعله هو أشد وأخطر بكثير.. يشجع البيتكوين الناس على وضع مدخارتهم خارج النظام. وهذا هو أسوء ما يمكنك فعله بنظام مبني على “الإيمان والدعم الكامل”.

أندرياس أنتونوبولس
أخبار زائفة، أموال زائفة: الحياة في عالم دون سُلطة – مع ترجمة باللغة العربية.

Tagged : / / / / / /