بنوك البيتكوين المجتمعية: دروسٌ تعلّمناها من إل زونتي

المقال الأصلي: Bitcoin Banking for Communities |  ترجمة: BTCTranslator | تاريخ الكتابة: نوفمبر 2021

مقدمة

لطالما أشعل التغيير الثوري شباب أصغر وأسذَج من أن يفهموا أن محاولتهم محكوم عليها بالإخفاق. ولئن لم يكن لي أن أدّعي الشباب، فقد كنتُ أيّام انطلاق مشروع شاطئ البيتكوين لا أقضي كثيرًا من الوقت في تويتر لـ«أعرف» أن البيتكوين لن يمكن استخدامه لشراء كوب قهوة. ولعلّ أننا لو أجرينا البحث الدقيق، أو بدأنا بدراسات الإمكان المعيارية، كنّا أدركنا جنوننا. ولكن لحسن الحظ كنّا أغبى من أن نفعل ذلك، ولهذا الفضل تستطيعون اليوم أن تروا السلفادور على الخريطة.

في حالة شاطئ البيتكوين، الحقيقية فعلًا تكون عادةً أغرَب من الخيال. لم يكن أحد ليتخيل أن أول اقتصاد بيتكوين سيتكوّن في قرية ريفية صغيرة في السلفادور. بقيادة مغترب لم يزل يستعمل إيميل إيرث لِنك (دقّة قديمة)، بالشراكة مع قائد شاب في المجتمع السلفادوري، لم يكد ينهي الصف السادس.

بالنظر إلى الماضي، كانت النتيجة واضحة: مجتمع يصارع الفقر وقلة الشمول المالي، لا بد أن يرى قيمة البيتكوين قبل المجتمعات الغنية في سنغافورة ووادي السليكون. يبدو الأمر مناسبًا كأنّه قدر إلهي، وإن الذين عبّدوا الطريق الأول بدؤوا غير مؤهّلين أبدًا، لئلا تخاف المجتمعات التي ستتبعهم.

في السلفادور، البيتكوين مال الفقراء والمقصَيْن ماليًّا. عند السلفادوريون الذين يعانون الفقر، تبدو الجدالات بين الذهب الرقمي والنقد الرقمي بعيدة عن الواقع، وخالية من الأهمية العملية. فعند الذين يحتاجون البيتكوين أشدّ احتياج، لا شكّ أنه خبزهم اليومي ومدّخَرهم للمستقبل. لا حاجة عندهم لاختيار واحد  على الآخر.

فها نحن ذا في 2021، نرى دولة صغيرة فقيرة تعلّم العالم كيف يسوّي البيتكوين المضمار أمام الفقراء. لا شك أن شاطئ البيتكوين مجرد بداية، مجرد شرارة. نأمل أن تشعل هذه الشرارة النيران حول العالم. ندعوكم إلى المجيء وزيارة إل زونتي، ومساعدتنا في نشر هذه الرؤيا لبنوك البيتكوين المجتمعية التي تمكّن الشمول المالي حول العالم.

– مايك بيترسون (@bitcoinbeach)

من مشروع محلي إلى عملة رسمية في عامين

بدأ شاطئ البيتكوين بسؤال بسيط ولكنه طَموح: هل يمكننا بناء اقتصاد دائري مستدام على البيتكوين؟

الجواب: نعم، وله دويّ. ما بدأ مشروعًا في بلدة نائية تطوّر إلى قصة ستة ملايين إنسان يظهرون للعالم أن البيتكوين مال.

في هذا الدليل سنغطّي ستة دروس علّمنا إياها تطوير محفظة شاطئ البيتكوين والبنية التحتية مفتوحة المصدر التي تقوم عليها. هدفنا: مساعدة المجتمعات في أرجاء العالم على تسريع تعلّمهم واعتمادهم للبيتكوين وشبكة البرق.

ما هو شاطئ البيتكوين؟

على الساحل الهادي للسلفادور تقع بلدة إل زونتي، وهي مدينة ركوب أمواج صغيرة لا يزيد عدد قاطنيها عن ثلاثة آلاف. كان سكّان هذه البلدة مقصَين من النظام البنكي التقليدي وقد عانوا عنف العصابات وقلة الشمول المالي عقودًا من الزمن. في السنين العشر الماضية، عملت مجموعة صغيرة من الأفراد على إشعال شرارة التغيير وبثّ الأمل في إل زونتي من جديد.

خورخي فالنزويلا، ورومان “تشيمبيرا” مارتينيز، ومايك بيترسون، بدؤوا جميعًا إقامة برامج شبابية نحو عام 2009، يعطون فيها فرصة لأطفال إل زونتي أن يلعبوا ويتعلموا ويحلموا. من ركوب الأمواج «بارا تودو» (أي للجميع) إلى حصص الحاسوب إلى مشاريع خدمة المجتمع، أدّت هذه البرامج إلى إمكانات جديدة في مكان كان من قبل طرفًا ميتًا.

يورج، تشيمبيرا، والفريق يقدّمون خدمات التعليم واللياقة في مركز الحياة اليومية في إل زونتي. (المصدر: تويتر)

في عام 2019، جاء إلى مايك مَن يريد دعم مشاريعهم بتبرّع بالبيتكوين. ولكن على شرط: يجب صرف التبرّع في المجتمع، لا بيعه للحصول على عملة أخرى. كان الهدف إنشاء اقتصاد بيتكوين دائري يستطيع فيه التجار وأعضاء المجتمع متاجرة السلع والخدمات والأعمال بساتوشيات. قبل خورخي ومايك التحدي، وهُنا وُلد شاطئ البيتكوين.

من البداية، كان واضحًا أن هذا المشروع سيتحدّى الأفكار المسبقة عن البيتكوين:

  1. البيتكوين أصل مضاربي للأغنياء. إذا فتحت قنوات ومواقع أخبار الأعمال، ستسمع نقاشًا مستمرًّا عن سعر البيتكوين وتقلّبه ومقارنته بالأصول الأخرى كالذهب والأسهم. ستسمع أن البنوك تقدم خدمات البيع والشراء لزبائنها الأثرياء. لن تسمع أن لبيتكوين يبثّ التمكين الاقتصادي في بعض أفقر بقاع الأرض.
  2. البيتكوين مخزن قيمة، لا وسيط متاجرة. لئن كان تخزين البيتكوين للقيمة أمرًا له قبول واسع، فإن صلاحه للتوسط في البيع والشراء لم يزل موضوعًا متنازعًا فيه إلى يومنا هذا. تقول الحجّة: «إذا استمر صعود سعر البيتكوين كما نراه اليوم، لن يريد أحدٌ أبدًا صرفه على السلع والخدمات».

مع تحول المشروع من الفكرة إلى الفعل، لاحظ الفريق النامي من منسّقي شاطئ البيتكوين وتلاميذه المشكلات التي يستطيع البيتكوين حلّها في مجتمعهم:

  1. البنوك التقليدية لا تعمل في المجتمعات الفقيرة. لم يزل اقتصاد السلفادور قائمًا على الدولار الأمريكي منذ عام 2001، وهو ما يجعل قطاعه المالي خاضعًا لتقنينات الولايات المتحدة. ثبّط غلاء ثمن الالتزام بهذه القوانين البنوك عن رعاية الناس في المناطق الفقيرة. على سبيل المثال، عندما حاول مالك فندق غارتن إنشاء حسابات بنكية للموظفين للإيداع المباشر، اكتشف أن هذا سيكلفه 50 دولارًا كل شهر، لكل موظف. هذا أكبر من عُشر الدخل الشهر لفرد يعمل بالحد الأدنى للأجور.
  2. الحوالات الخارجية إلى أهل إل زونتي غالية ومضيعة للوقت. بلغت مدفوعات الحوالات الخارجية إلى السلفادور 23% من الناتج المحلي الإجمالي للسلفادور في 2020. تبلغ عمولات استلام 10 دولارات أكثر من 3 دولارات. لا مركز لوسترن يونيون في إل زونتي، وقد يستغرق الأمر ساعات ورحلًا متعددة بالباصات ليصل المرء إلى مكتب يستطيع فيه استلام حوالته. هذا بالإضافة إلى الأيام الطوال التي يستغرقها المال حتى يصل إلى السلفادور من المرسل.
  3. يصعب التوفير من دون الوصول إلى نظام البنوك. إن الإقصاء من نظام البنوك لا يقتضي مجرد منع المقصَى من امتلاك حساب بنكي. بل يقصيه أيضًا من الوصول إلى الاستثمارات والأصول التي تحمي ماله من التضخم. كان من الآثار غير المنتظرة لإدخال البيتكوين كثرة الناس الذين بدؤوا يوفّرون قدرًا معتبرًا من دخلهم لأول مرة في حياتهم.
كرّس فريق شاطئ البيتكوين نفسه لمساعدة مجتمعه على التعامل رقميًّا باستعمال البيتكوين. (المصدر: تويتر)

بدعم من البيتكوين لنموّ المشروع، بدأ الفريق العمل. بدؤوا إدخال المجتمع فردًا ففردًا إلى شبكة البيتكوين. تعلّموا وعلّموا وتأقلموا مع الوقت. كان وصول الجائحة في أوائل 2020 مسرّعًا لاعتماد البيتكوين. احتاج سكّان إل زونتي في ذلك الوقت إلى تبرّعات البيتكوين التي كان يقدمها مشروع شاطئ البيتكوين.

سلّطت مقالة في فوربس عام 2020 الضوء على شاطئ البيتكوين، ليجذب بعد ذلك دعم البيتكوينيين الذين أرادوا المساعدة. من هؤلاء: نيكولاس بورتي، المؤسس المشارك لغالوي، الذي عرض أن يأتي إلى إل زونتي ليطوّر محفظة مصممة لتوائم حاجات شاطئ البيتكوين. عمّا قليل وُلدت محفظة شاطئ البيتكوين وبلغ مشروع شاطئ البيتكوين أكبر سرعاته في اتجاه تحقيق رؤيته.

الآن أصبح معظم الناس يعرفون نهاية القصة: أعلن رئيس السلفادور نجيب بقيلة في الخامس من يونيو عام 2021 أن البيتكوين سيصبح عملة رسمية في البلاد. وذكر الرئيس في مساحة في تويتر أن الحكومة استلهمت من مشروع شاطئ البيتكوين وأن هدف القانون كان استنساخ ما حدث في إل زونتي على البلد كله. وخصّ بالذكر أن شملَ أفقر السلفادوريين كان الدافع المحرّك للقانون. في السابع من سبتمبر 2021، دخل قانون البيتكوين حيّز التنفيذ. منذ ذلك أصبح شاطئ البيتكوين جزءًا مركزيًّا من قصة اعتماد البيتكوين عالميًّا. جذبت إل زونتي البيتكوينيين من أرجاء الأرض، إذ أرادوا أن يروا كيف تشترى القهوة بالبيتكوين، ودروس ركوب الأمواج، واللحوم المشوية. أصبحت إل زونتي نموذجًا للمجتمعات الأخرى.

والأهم من كل هذا: أنشأ شاطئ البيتكوين مجتمعًا يستطيع فيه الأطفال في إل زونتي أن يحلموا ويبنوا مستقبلهم.

محفظة شاطئ البيتكوين

محفظة شاطئ البيتكوين هي حلّ بنكي مجتمعي مفتوح المصدر يسهّل استعمال البيتكوين. وهو حل مصمم مخصوصًا ليلبّي حاجات التجار وأعضاء المجتمع في إل زونتي. تستعمل المحفظة نموذج حيازة متعدد التواقيع يقدّم بديلًا للحلول المعيارية الحيازية وغير الحيازية الموجودة اليوم.

كريستينا وهي تستعمل محفظة شاطئ البيتكوين لتبيع صوابين مصنوعة باليد. يستطيع المستهلكون أن يدفعوا لها باسم المستخدم، أو بمسح الفاتورة على هاتفها، أو بزيارة صفحة فوترتها. (المصدر: تويتر)

في محفظة شاطئ البيتكوين، تُجمع رؤوس الأموال ويديرها المجتمع. يقدّم هذا فوائد لكل الأعضاء في المجتمع.

  • تُدار قنوات البرق للأعضاء، من دون تكلفة لفتح القنوات وإغلاقها.
  • تجري المعاملات في المجتمع مجانًا ولحظيًّا في السجل نفسه.
  • يقتضي الاستعمال الفعال للخوادم انخفاض تكلفة المستخدم الواحد مقارنة بالبديل، وهو أن يشغّل كل تاجر خادمًا له.
  • يمكن تقليل الرسوم بتجميع المعاملات على الشبكة الرئيسة (سلسلة الكتل).

في التطبيق ميزات إضافية تساعد على دعم الجهود لتحقيق اقتصاد بيتكوين مستدام:

  • القدرة على الدفع إلى عنوان بيتكوين، أو فاتورة على شبكة البرق، أو إلى اسم مستخدم على الخادم.
  • موازنة موحّدة بين شبكة البرق والشبكة الرئيسة، تظهر المبلغ بالدولار والساتوشي.
  • سجل حوالات يحوي تاريخ المدفوعات بين المستخدمين.
  • خريطة ملائمة للهواتف تظهر كل المتاجر المحلية التي تقبل الدفع بشبكة البرق.
  • عنوان على الوب يمكن مشاركته مع أي أحد لاستلام ساتوشيات على شبكة البرق (انظر: ln.bitcoinbeach.com/bitcoinbeach)

إذا كنت مهتمًّا ببناء تطبيق مشابه لمحفظة شاطئ البيتكوين، راجع galoy-mobile في غيت هَب.

من دون إطالة، ههنا أهم الدروس التي تعلمتها غالوي من البناء في إل زونتي.

الدرس الأوّل: التعليم رُكن

البيتكوين صعب على الفهم. وهو موضوع يمرّ في علوم الحاسوب والاقتصاد والتاريخ والتشفير والسياسة النقدية وغير ذلك. من حسن الحظ، لا حاجة للمرء إلى فهم كل شيء في البيتكوين لاستعماله والاستفادة منه. كم عدد الذين يفهمون عمل النقد الحكومي من الذين قضوا عمرهم وهم يستعملونه؟

تعليم السلفادوريين استعمال البيتكوين عملية لم تزل قائمة على يد خورخي وفريق شاطئ البيتكوين. (المصدر: تويتر)

هنا خمسة نصائح للاعتبار قبل تعليم مجتمعك:

  1. لا بد من منظمي المجتمع في عملية الإدخال. يضمن وجود فريق شخصي أن يدخل الناس الأمر برجلهم اليمين. هذا الأمر مهم لا سيما في المجتمعات التي يقدم فيها البيتكوين القدرة على التحويل رقميًّا للمرة الأولى.
  2. أن تري الناس كيف يستعملون البيتكوين أنفَع من أن تتحدث لهم عن البيتكوين. إن مساعدة الناس على تحميل محفظة والتعامل معها، وتعليمهم إرسال الساتوشيات واستقبالها أنفع من محاولة إقناعهم بالأفكار.
  3. علّم الأطفال. سيقنعون آباءهم. كان أطفال إل زونتي سريعين في تعلم كيفية استعمال البيتكوين. وهم بدورهم ساعدوا في إدخال آبائهم في المنازل.
  4. تساعد آلات صرافة البيتكوين على وصل النقاط الذهنية بين البيتكوين والنقد الحكومي. تبيّن أن آلة صرافة البيتكوين كانت أمرًا نافعًا في عملية الإدخال. عندما استطاع الناس استبدال البيتكوين في هواتفهم بعملتهم المحلي، تقوّت علاقتهم بفكرة أن البيتكوين مال.
  5. ساعد الناس على توقّع التقلّب على المدى القصير والتخطيط له. ضع توقعاتك ليكون مجتمعك جاهزًا لانخفاضات السعر. فكّر في إمكانية وجود برنامج يعوّض التجار الذين انخفضت ميزانياتهم بسبب تقلب الأسعار، في الفترة الأولى ريثما تنبني ثقتهم بالبيتكوين.

عندما تبني مجتمعك، تفضّل بالاتصال والتعلّم من أصحاب شاطئ البيتكوين. إنهم العمالقة الذين تستطيع الوقوف على أكتافهم. لقد كان إخلاصهم للخدمة موجودًا قبل البيتكوين، وهو موجود في كل شيء حتى غير البيتكوين. لقد أصبح البيتكوين اليوم أداة استطاعوا بها تقديم فرصة أمل لمستقبل السلفادور.

الدرس الثاني: شبكة البرق مسرّع للبيتكوين مالًا

شبكة البرق أكثر بروتوكول مبخوس حقّه في العالم. قبل سنتين فقط، كانت هذه الشبكة طريقة طائشة للتحويل. اليوم تستعملها مكدونالدز وستاربكس وبيتزا هت في السلفادور. إن نمو العقد والقنوات والسعة يجري بسرعة هائلة. يقدّم تقرير أركان ريسيرتش الأخير «حالة شبكة البرق» لمحة عن بعض مقاييس نمو الشبكة وتوقعاته.

استعمل مشروع شاطئ البيتكوين أوّل الأمر الحوالات على الشبكة الرئيسة لتوزيع البيتكوين في المجتمع. صلُحت هذه الطريقة للتعليم ولنقل الساتوشيات إلى أعضاء المجتمع، وأصبحت قيود هذه الطريقة حاجزًا عن التقدم نحو اقتصاد دائري.

شهد السلفادوريون محدودية استعمال البيتكوين وسيطًا للتجارة من دون شبكات الطبقة الثانية كشبكة البرق:

  1. كانت رسوم الشبكة الرئيسة عالية جدًّا لتسهيل الاستهلاك اليومي. يحتاج سكان إل زونتي إلى القدرة على استهلاك مقادير صغيرة في الدولار، خمسين سنتًا مثلًا.
  2. استعمال الشبكة الرئيسة للتحويل يخلّف «غبارًا». شهد شاطئ البيتكوين «مشكلة حوالات الغبار» شهادة عيان. تسجّل مخرجات الحوالات غير المصروفة كيف تنتقل القيمة على سلسلة الزمن. عندما تصبح قيمة المخرجات هذه أقل من تكلفة صرفها، يصبح المقدار «غبارًا» أي لا يمكن صرفه.
  3. في التجارات الصغيرة، كل شيء سوى التسوية اللحظية يصعّب التجارة على البائع والمشتري. البيتكوين مبني للأمان وامتناع الفساد في الطبقة الأولى. وليس مبنيًّا للسرعة وزيادة عدد الحوالات.
تتيح شبكة البرق المدفوعات السريعة السهلة الرخيصة التي يحتاج إليها التجار في تجاراتهم المفرّقة. (المصدر: Galoy)

شبكة البرق هي التقنية التي تستطيع اقتلاع نظام التجارة القديم وإحلال وعد البيتكوين بأن يصبح مالًا في العالم. كتب مؤسسو غالوي هذه المقالة عام 2020: «شبكة البرق نظامًا للدفع المفرق»

كانت شبكة البرق محفّزًا وممكّنًا لرؤية مشروع شاطئ البيتكوين. من دونها، كان استعمال البيتكوين مالًا في السلفادور ليكون أصعب وأغلى، بل لعله كان خرج عن مساره أو تأخر.

أصبح التكامل مع شبكة البرق اليوم أمرًا لا بد منه لأي محفظة أو خدمة مالية تبنى على البيتكوين. يفتح هذا الأمر إمكانات هائلة للحوالات العالمية اللحظية الحرة القريبة من المجانية.

الدرس الثالث: إدخال التجار ضروري لإنشاء اقتصاد محلي دائري

إن إقامة اقتصاد دائري يطرح مشكلة كمشكلة البيضة والدجاجة. السكان يريدون أماكن ليشتروا فيها بالبيتكوين، والتجار يريدون زبائن يدفعون به. إن تسهيل وتجميل قبول البيتكوين خطوة مهمة في تحفيز الاعتماد المحلي للبيتكوين.

الهدف النهائي هو جعل البيتكوين أسرع وأسهل وأرخص من أي عملة أو وسيلة دفع.

ماما روزا (مع ابنها خورخي) كانت أول تاجر في إل زونتي يقبل البيتكوين (المصدر: تويتر)

دونك بعض التجارب التي حددت كيف نصمم لتجارنا:

  1. لا تجعل التجار يفكرون في تحويل العملة. قلل العبء الذهني اللازم لحساب الأسعار بإظهار مقادير الدولار ومقادير البيتكوين في الميزانيات والفواتير وشاشات تواريخ الحوالات.
  2. وفّر عدة طرق للدفع أمام التجار. ليس على التجار أن ينشئوا فاتورة لكل حوالة. باستعمال محفظة شاطئ البيتكوين، يمكن للمستهلكين أن يدفعوا باستخدام اسم المستخدم، أو أكواد QR المطبوعة، أو باختيار التاجر على الخريطة، أو باستعمال صفحة الفوترة التي يستطيع كل تاجر أن يشاركها وهي: ln.bitcoinbeach.com/[username].
  3. اجعل العملية أسهلَ من حيث الوقت والاهتمام والنقرات. كانت نقطة التحول عند تجار إل زونتي هي عندما أتاحت غالوي للمستهلكين تحديد مقدار الفاتورة. لم يعد على التاجر أن يوقف ما يفعله لينشئ فاتورة جديدة. يمكن ببساطة أن ينظر إلى الإشعار في هاتفه ليتأكد أن الدفع وصل. البيتكوين الآن أسهل قبولًا من النقد ومن الائتمان.
  4. أنشئ دوافع عند التجار لتشجيع اعتماد البيتكوين مبكّرًا. في إل زونتي، أقمنا مشروع إعادة نقد لعدة أسابيع، كان التاجر فيه يكسب 20% ربحًا على بيتكويناته. هذه الأرباح تساعد التجربة وتحفّز النمو المبكر للاقتصاد الدائري.

لا تفقد التركيز على دور التجار المهم في دعم اقتصاد البيتكوين. ستختلف حاجات التجار باختلاف المجتمعات، لذا تأكد أنك تفهمهم وتصمم لهم من الأول.

الدرس الرابع: يجب تطوير تجربة المستخدم في سياق المجتمع

شاطئ البيتكوين قائم على الجبهة الأمامية لاعتماد شبكة البرق. كما يقول مايك عادةً: «إن في إل زونتي أطفالًا يتعاملون بشبكة البرق أكثر من معظم البيتكوينيين القدماء».

مع نمو اقتصاد البيتكوين، لاحظ الفريق الحاجات غير الملباة والميزات المرغوبة التي ستسهل حياة السكان والتجار. إن وجود نيكولاس على الأرض قدم له إلهامات قيّمة وهو يبني محفظة شاطئ البيتكوين.

قدمت مشاهدة الناس يستعملون البيتكوين في المتاجر إلهامات كثيرة لتصميم المنتج والخدمة. (المصدر: Galoy)

ملحوظة: تذكر أهمية اختبار التطبيقات والخدمات في المجتمع الذي تقصده. قُم ببحثك.

ستة دروس في تجربة المستخدم، اكتسبناها من اختبار محفظة شاطئ البيتكوين:

  1. لا تفترض وجود اتصال إنترنت قوي. قد يتطلب التطوير في أماكن ضعيفة الاتصال استمثالات وتسامحات مع الخطأ في مستوى الشبكة، لا تحتاج إليها في الولايات المتحدة مثلًا.
  2. استعمال التطبيق يقدم نافذة ممتازة للتعليم. في محفظة شاطئ البيتكوين اختبارات داخلية تعلّم المستخدمين مقدمة مختصر عن البيتكوين. كل سؤال يكافئ مجيبه بساتوشيات ليبتعد عن الصفر منذ بدئه.
  3. «الساتوشيات هي المقياس»، ولكن الدولار لم يزل وحدة الحساب. يفكر الناس بعملاتهم المحلية، لا بالساتوشيات عندما يدخلون في البيتكوين. التحوّل إلى التفكير بالساتوشيات تدريجي، فلا بد أن تكون العملة المحلية هي واحدة القياس عند إدخال مجتمع جديد إلى الشبكة.
  4. أضف تفاعلات تصل المستهلكين بالتجار. تساعد الخريطة في محفظة شاطئ البيتكوين المستهلكين على إيجاد أماكن يستطيعون فيها صرف البيتكوين. كما تمكّن الحوالات السريعة والسهلة بالسماح للمستخدم نفسه أن ينشئ ويدفع فواتيره.
  5. ملحوظات الدفع تساعد في التسجيل. يستفيد الباعة والمشترون من ميزة إضافة ملحوظات إلى الحوالات. بناءً على طلبات المجتمع تطورت هذه الخدمة من الملحوظات الخاصة إلى المشارَكة. الآن يستطيع المرسل والمستلم كلاهما أن يرى الملحوظة الملحقة بالحوالة.
  6. واكب تطوّر صيغ الدفع في شبكة البرق. إن نشوء صيغ جديدة للدفع في شبكة البرق يحدث بسرعة هائلة. سيكون اختيار الصيغة المناسبة معتمدًا على حالة الاستعمال. عند إطلاقها كانت محفظة شاطئ البيتكوين تعمل مع أكواد QR مطبوعة تؤدي إلى صفحة فوترة (مثل ln.bitcoinbeach.com/mamarosa). تُدرس الآن إضافة صيغ جديدة لتقليل الاحتكاك وتحسين التكامل مع المحافظ الأخرى.

الدرس الخامس: حوزة المجتمع جسر إلى الحوزة الذاتية

الحوزة الذاتية Self-custody هي الحالة النهائية المرغوبة لكل من يخزن ثروة في البيتكوين. يقول أول قوانين حيازة البيتكوين: «ليست مفاتيحك، ليست بيتكويناتك».

لكن الحيازة الذاتية ليست الطريقة الوحيدة، ولا الطريقة الأنسب لإدخال المجتمعات وتعريفهم على البيتكوين واستخدامه.

«عليك أن تبدأ بخطوات صغيرة. إذا وضعت كل العقبات منذ البداية، لن يدخل أحد هذه البيئة.»

مايك بيترسون في تيلز فروم ذا كريبت #173

طيف حيازة البيتكوين

نماذج حيازة البيتكوين تقع على طيف ليس بعيدًا عن طيف السهولة/الخصوصية. في الطرف الأول، عندك تجربة المستخدم السهلة، والوصول السهل للأموال، والتكامل مع بنوك النقد الحكومي. في الطرف الثاني، عندك المعدن المختوم، وعبارات البذرة المجزأة، والحيازة متعددة التواقيع، التي تتطلب خطوات متعددة لنقل الأموال.

تختلف التنازلات والسيناريوهات المقبولة باختلاف حالات الاستعمال. فمثلًا، تخزين ثروة في بنك يعتبر آمَن من نقلها نقدًا في محفظة، ولكن نقل مقادير صغيرة من النقد يوميًّا أسهل وأنسب.

توفر محفظة شاطئ البيتكوين خيار الحيازة المشتركة، الذي يمكن فيه تخزين المال في مجتمع.

كل نموذج حيازة له قيمة، ما دام 1) مستعملًا لهدف مناسب، و2) يقود الناس في الطريق الصحيح وهو تخزين مزيد من الثروة في البيتكوين.

الحيازة المجتمعية: عَودة إلى أيام بنوك الاتحاد

نموذج الحيازة الذي أقررناه أخيرًا في شاطئ البيتكوين هو ما تسميه غالوي «الحيازة المجتمعية». وهو حل متعدد التواقيع يحمل فيه مفاتيح الأموال في محفظة باردة أفراد بارزون في المجتمع المحلي. يقلل هذا النموذج الاعتماد على شركات مركزية خارج المجتمع ويقلل الاحتكاك في إدخال أفراد جدد إلى الشبكة.

ملحوظة عن البنوك المجتمعية

لقد وُجدت البنوك المجتمعية في أرجاء العالم منذ مئات السنين. الهدف الأصلي لها هو دعم الحاجات الاقتصادية الاجتماعية لمجموعة من الناس لها مصلحة مشتركة. تكون هذه المصلحة المشتركة عادة مركزة في مكان جغرافي. تُقرَض الأموال من هذه البنوك إلى ناس في المجتمع بطريقة معتمدة على العلاقات لا بالطريقة التي تتبعها البنوك العامة.

البنوك المجتمعية مهمة خصوصًا لمجتمعات كمجتمع إل زونتي لأنها تمكّن من اتخاذ القرارات على المستوى المحلي مع أخذ أفضل مصالح المجتمع بعين الاعتبار. يمكّن حل البيتكوين المصرفي مفتوح المصدر الذي أطلقته غالوي من تنظيم أي مجتمع أو مؤسسة لنفسها بهذه الطريقة.

لمزيد من المعلومات عن التقاطع بين البيتكوين والبنوك المجتمعية، انظر مقالة فلغر فنتشرز المعنونة «دور البيتكوين في البنوك المجتمعية».

محفظة شاطئ البيتكوين بنكًا مجتمعيًّا

يدير أعضاء من المجتمع المحلي أموال محفظة شاطئ البيتكوين، وهو ما يقدم وسيلة سهلة ورخيصة للدفع، مصممة لدعم الاقتصاد المحلي.

دونكم أسباب صلاح طريقة الحيازة المجتمعية لمشروع شاطئ البيتكوين:

  1. إلغاء الصعوبة هو أهم خطوة في خلق آثار الشبكة اللازمة لإنشاء الدائرية في الاقتصاد. الناس بطبيعتهم كارهون للتغيير ورافضوا للأفكار الجديدة وميّالون إلى العادات القديمة. كما قال مايك بيترسون في مقابلته في يونيو 2020 مع مارتي بِنت: «عليك أن تبدأ بخطوات صغيرة. إذا وضعت كل العقبات منذ البداية، لن يدخل أحد هذه البيئة.»
  2. قد يصعب تخزين بذرات المحافظ تخزينًا آمنًا وجيّدًا في مجتمعات نائية وناشئة. عند أصحاب البيوت وسخة الأرضيات ومصفخة السقوف، ما من مكان آمن لتخزين بذر المحافظ المكتوبة. كما أن استعمال البذَر مسكلة عند الذين لا يقرؤون ولا يكتبون، وهو أمر ليس نادرًا في أجزاء كثيرة من العالم.
  3. تزيد أريحية الناس تجاه البيتكوين مع الوقت والاستعمال. اليوم يرسل الناس في إل زونتي الساتوشيات عبر شبكة البرق يوميًّا. بعضهم بدأ تجميعها وبعضهم جمع منها ثروة لم يكن يستطيع جمعها لو اعتمد على الدولار. هذا اتجاه ملهم يدعمه شاطئ البيتكوين بالتعليم والتدريب بشأن الحيازة الذاتية. ستستمر تحسينات تجربة المستخدم لتصبح الحيازة الذاتية أسهل لمزيد من الأفراد حول العالم.

نشأت حلول الحيازة المجتمعية مفتوحة المصدر نموذجًا قيّمًا لإدخال المجتمعات إلى البيتكوين. نؤمن أن هذا الأمر سيلعب دورًا مهمًّا في إدخال البيتكوين إلى حياة أول مليار مستخدم.

الدرس السادس: ابدأ صغيرًا واكتسب زخمك قبل التوسع

إن مما يمتع العين رؤية أمواج المجتمعات في أرجاء العالم وهي تصل بلادها ومدنها بشبكة البيتكوين. بحيرة البيتكوينفي غواتيمالا وشاطئ البيتكوين البرازيلي مثالان لهذا الأمر. بدأ بعض البيتكوينيين يسمّون تونغا «جزيرة البيتكوين» بعد سماع خطة اللورد فوسيتوا الرباعية لجلب البيتكوين إلى بلده.

التعليم الشخصي جزء مستمر في عملية إدخال المجتمع. (المصدر: تويتر)

للذين يبدؤون اليوم، سنقدم فكرتين أساسيتين للتوسع من الفكرة إلى الاقتصاد:

  1. البدء بمجتمع يحدد يساعد على بناء أساس قوي. استفاد شاطئ البيتكوين من خدمة قرية ذات 3 آلاف ساكن، معزولة عن بقية القرى. هذا التركيز الضيق أتاح لنا التعلّم اللحظي وهيّأنا للنمو المتسارع الذي تلا.
  2. النموّ يحدث «رويدًا، ثم فجأة». عند إدخال مجتمع إلى البيتكوين، توقع أن تستهلك جهدًا في أول خمسين شخصًا يساوي ما تستهلكه في الألف الذين بعدهم. لأن البيتكوين شبكة، تنطبق عليه كل قواعد آثار الشبكة. من حسن الحظ، ينشئ مطورو البيتكوين ومعلموه وشركاته حول العالم أدوات لمساعدة أي مجتمع على البدء.

سمع كثير من الناس عن شاطئ البيتكوين أول مرة عام 2021، ولكن المشروع ظل سنين يتأسس. لقد كرّس فريق شاطئ البيتكوين آلاف الساعات في تعليم الأساسيات وإجابة الأسئلة وحل المشكلات التقنية، وكان هذا الفريق أساس المشروع كله. لولا هذا الفريق لما استطاع شاطئ البيتكوين أن يكون قصة النجاح التي تقرأ عنها اليوم.

اعتبارات عند إنشاء بنك بيتكوين

ابن أساسًا قويًّا مع الفريق الصحيح والتدريب الصحيح والتقنيات الصحيحة.

«نحن أسرة كبيرة لنا هدف كبير» – @romanmartinezc

اجمع فريقك. تعرّف على أصحاب الروح والمثابرة والشغف، ليقودوا مجتمعك في تغيير النظام الذي يقدمه البيتكوين. عليك أن تعتبر أمرين منذ البداية: 

تفاعل المجتمع: لتفهم كيف يكون هذا المستوى من تنظيم المجتمع، تابع وتعلم من خورخي، تشمبيرا، ومايك.

التكنولوجيا: عند اختيار الحلول التقنية التي تبني عليها بنكك البيتكويني، يجب النظر في عدة عوامل. إن الوصول إلى أحد يستطيع مساعدتك في قراراتك حول طيف حيازة البيتكوين، وإدارة عقد البرق والسيولة، واستخدام المحافظ الساخنة والباردة، سيساعدك على تأسيس قاعدة قوية للنمو.

جِد مصدر تمويل. إن إحراز الوصول إلى التمويل خطوة مهمة عند إدخال مجتمع جديد إلى البيتكوين، لا سيما في الدول الفقيرة التي ليس عند سكانها مدخرات أو دخل زائد. وجود المال لشراء الأدوات والخدمات يساعد على إنجاز المهمات وتوزيع الساتوشيات في المجتمع منذ البداية لتحفيز الدائرية في الاقتصاد.

جِد حلًّا تقنيًّا. لم تزل الأدوات التي تقدم خدمات مالية على أساس البيتكوين نامية. البنية التحتية مفتوحة المصدر لبنوك البيتكوين التي أطلقتها غالوي، حل من الحلول التي تسعى إلى تسهيل تقديم خدمات مالية على أساس البيتكوين وشبكة البرق للمجتمعات والمؤسسات.

حدد نموذج حيازتك وخطط للاعتماد على نموذج متعدد التواقيع. الحيازة موضوع مؤسس يستحق الاهتمام بالتفاصيل ويستحق أن تفهمه للجمهور. عند مجتمعات البيتكوينيين أصحاب الخبرة، لا بد من إتاحة الحيازة الذاتية. أما عندما تدخل مجتمعًا كان مقصًى من البنوك، فلعلّ اختيار نموذج حيازة مجتمعية كالذي اختاره شاطئ البيتكوين بداية مناسبة. في الحالتين، خطط لحفظ الأموال في محفظة متعددة التواقيع.

طور خطة لتدريب المجتمع ودعمه. مجتمع البيتكوين كريم جدًّا بالمواد التعليمية والموارد الأخرى، فانظر واسأل أوّلًا. لعلّ أنه ما من مكان أفضل من «تويتر البيتكوين» للتصال ومشاهدة الفيديوهات وقراءة المقالات والكتب اللازمة لتبدأ إدخال مجتمعك. خل في ذهنك أن استعمال تويتر قد يكون منخفضًا في المجتمعات التي تبني من أجلها.

انزل إلى الشارع! يجري إدخال المجتمعات فردًا فردًا، بإدخالهم في المجتمع وبإعطائهم فرصة استلام وإرسال أول ساتوشياتهم.

تابع خورخي (في الصورة)، وتشمبيرا، ومايك بيترسون (@bitcoinbeach) لتبقى على اطلاع على رحلة إل زونتي.

خاتمة

إن مما يلهم النفس مرأى المجتمعات والمؤسسات حول العالم وهي تعمل معًا لتقديم البيتكوين لأول مليار إنسان. نأمل أن يكون هذا الدليل مساعدًا في تسريع التعليم وتشجيع النقاش الفعال.

Tagged : / /

رويدًا، ثم فجأة | السلسلة الكاملة

المقالة الأصلية | المؤلف: Parker Lewis | ادعم المحتوى العربي – Support Bitcoin translations


1 رويدًا، ثم فجأة

لن يتحول البيتكوين من أمر معدوم إلى شكل مستقر للمال بين ليلة وضحاها. سينتشر البيتكوين في البداية رويدًا، ثم فجأة.


2 البيتكوين لا يمكن نسخه

يحاول خيميائيو العصر الحديث تقليد البيتكوين و إنتاج المال ، يروَّجون لعالم فيه مئات العملات. ولكن لا تغلط ، فالبيتكوين لا يمكن نسخه


3 البيتكوين ليس شديد التقلّب

يسخر اقتصاديو المنظومة القائمة من تقلب سعر البيتكوين، كأن في الإمكان أن يتحول البيتكوين من أمر معدوم إلى شكل مستقر للمال بين ليلة وضحاها


4 البيتكوين لا يهدر الطاقة

يقدم البيتكوين لمستخدميه الاستقرار المالي والحرية الاقتصادية ، وسيستهلك موارد الطاقة اللازمة لحماية شبكته وتلبية الطلب المتزايد عليه.


5 البيتكوين ليس شديد البطء

يعمل البيتكوين بالسرعة اللازمة لتأمين خواصه الفريدة: الندرة الرقمية واللامركزية. يتيح الأساس السليم بناء طبقات لتقديم حلول المدفوعات السريعة وغيرها


6 يصلح البيتكوين هذا

يؤدي تدخل المصارف المركزية المستمر في الاقتصاد إلى الأزمات المالية وبخس العملةوتدهور البنية الاقتصادية. يصلح البيتكوين هذا


7 البيتكوين، وليس البلوكتشين (سلسلة الكتل)

تشرح هذه المقالة المقولة التي يرددها الكثيرون المتمثلة بالآتي: “نحن لسنا متأكدين بعد من البيتكوين لكننا نؤمن بتقنية البلوكتشين”، ثم تشرح لنا كيف يعتمد البيتكوين وسلسلة كُتَلته (بلوكشينه) على بعضهما البعض. وتوضح لنا أن البيتكوين قد تم إنشاؤه خِصِّيصاً لمعالجة مشكلةٍ قائمة في النقود الحديثة، وقد تم ذلك بإزالة الحاجة لوجود طرفٍ ثالث موثوق به عن طريق سلسلة الكتل (البلوكتشين) التي كانت جزءاً جوهرياً من هذا الحل.


8 البيتكوين له غطاء

خلافًا للاعتقاد الشائع، البيتكوين له غطاء، وهو الغطاء الداعم لأي عملة: مصداقية خصائصه المالية.


9 البيتكوين ليس مخطّطًا هرميًّا

البيتكوين مال، ومعروضه نادر ندرة مطلقة ، تزداد قيمته مع زيادة تبنيه حتى يصبح أقوى آلية تسعير في العالم


10 لا يمكن حظر البيتكوين

تناقش هذه المقالة بطريقةِ المنطق المشروط في الادِّعاء القائل أن الحكومات ستحظر البيتكوين، وتصل للشَّرطَين الآتيين: هل يعمل البيتكوين كنقد بشكل فَعَّال؟ إذا لم يكن الأمر كذلك، فلن يكون لدى الحكومات شيء لتحظره. أما إذا كانت الإجابة نعم، فعندها ستحاول الحكومات حظره. ولكن، يصبح السؤال هنا إذا ما كان هذا التدخل الحكومي سينجح في إفشال عملة البيتكوين التي تعمل أصلاً في تلك الفترة مستقبلاً.


11 البيتكوين ليس للمجرمين

المناعة على الرقابة لا تتجزّأ، إمّا أن تكون وإمّا ألّا تكون. إذا أمكنت رقابة أي نشاط في الشبكة، فمعناه أن الشبكة كلها قابلة للرقابة.


12 البيتكوين يُبطل كل أنواع المال الأخرى

البيتكوين يُبطل كل أنواع المال الأخرى لأن الأنظمة المالية تتجمع على عملة مفردة، والبيتكوين هو العملة صاحبة أفضل الخصائص المالية.


13 البيتكوين نداء للنضال

مهما كان عدد دورات التيسير الكمي في جعبة الفدرالي ونظرائه العالميين، فإن البيتكوين يصبح ولا بدّ صرخة للقتال لكل الذين يرون اقتراب هلاك القطار ولا يريدون الانتظار دون فعل شيء


14 البيتكوين حس مشترك

قد تجري جدالات ولكن البيتكوين هو الطريق الذي لا محيد عنه إلى الأمام. الوقت يحدو مزيدًا من الناس إلى العقل.


15 البيتكوين واحد للجميع

الدولار والعملات الحكومية هي عملات للقلّة على المدى القصير، وليست لأحد على المدى الطويل، أما البيتكوين فهو واحد للجميع، الآن وفي المستقبل، لأنه يصلح الأساس الاقتصادي للجميع.


16 البيتكوين نهاية أسواق المال

تخيل عالمًا في مليارات الناس، يستعملون كلهم عملة مشتركة، ويستطيعون أن يركزوا أكثر وينتجوا قيمة أكبر لمن حولهم، من دون أن يقلقوا بشأن صناعة المال والاستثمار في أسواق المال. لا يعلم أحد كيف سيكون هذا المستقبل، ولكن البيتكوين سيقلّص أسواق المال في الاقتصاد، وستكون نهضة جديدة لا شكّ.


اشترك في نشرة البيتكوين بالعربي

تابع اخبار البيتكوين والمقالات والمحتوى الجديد