كتاب معيار البيتكوين – د. سيف الدين عموص

كتاب معيار البيتكوين هو مرجع أساسي لكل فرد يسعى لتكوين فهم ورؤية واضحة لهذا النقد الرقمي الجديد.

تتوفر النسخة العربية للتحميل المجاني على موقع المؤلف: saifedean.com
والنسخة الورقية على موقع جملون: jamalon.com
تابع المؤلف على تويتر: saifedean@


تمهيد

في الأول من نوفمبر عام 2008، أرسل مبرمج حاسوب بالاسم المُستعار “ساتوشي ناكاموتو” بريداً إلكترونياً إلى قائمة بريدية للتشفير ليُعلن أنه أنتج “نظاماً نقدياً إلكترونياً جديداً يعمل بشكل كامل كنظام نظير إلى نظير، دون حاجةٍ لوجود طرف ثالث موثوق به”. في جوهره، قدَّم البيتكوين شبكة دفع بوساطة عملته الخاصة، واستخدَم طريقة متطورة ليتحقق الأعضاء فيها من جميع التحويلات دون حاجة للوثوق بأي عضو من أعضاء الشبكة. وتم إصدار العملة بمعدل مُحدَّد سلفاً لمكافأة الأعضاء الذين أنفقوا طاقة المعالجة للتحقق من صحة التحويلات لِتُؤمِّن بالتالي مكافأة لهم على عملهم. والأمر المذهل في هذا الاختراع هو أنه خلافاً للعديد من المحاولات السابقة الأخرى لإنشاء نقد رقمي، فقد نجح هذا الاختراع.

ويمكن فهم البيتكوين على أنه برمجيات مُوزَّعة تَسمح بنقل القيمة الاقتصادية باستخدام عملة محمية من التضخم غير المتوقع، دون الاعتماد على طرف ثالث موثوق. بعبارات أخرى، يُجري البيتكوين وظائف البنك المركزي الحديث بشكل آلي، ويجعلها قابلة للتنبؤ ويُصعِّب عملياً من مهمة تغييرها، وذلك عن طريق برمجتها في شيفرات لا مركزية مُوزَّعة على آلافٍ من أعضاء الشبكة، بحيث لا يمكن لأيٍ منهم تغيير الشيفرة دون موافقة البقية. وهذا الأمر يجعل البيتكوين المثال العملي التشغيلي الموثوق الأول عن النقد الرقمي و العملة الرقمية الصعبة.

وبالرغم من كون البيتكوين اختراع جديد من العصر الرقمي، إلا أن المشاكل التي يهدف إلى حلها، وهي مشاكل قائمةٌ منذ نشأة المجتمع البشري، تتمثل بتوفير شكل من أشكال النقد تحت سلطة صاحبه الكاملة، ومن المرجح أن يحتفظ هذا النقد بقيمته على المدى الطويل. ويُقدِّم هذا الكتاب تصورا لهذه المشاكل بناءً على سنوات من دراسة هذه التكنولوجيا والمشاكل الاقتصادية التي تحلُّها، وكيف توصَّلَت المجتمعات سابقا إلى حلول لها عبر التاريخ. وقد يُفاجئ استنتاجي أولئك الذين يصفون البيتكوين بأنه عملية احتيال أو خدعة من قِبَل المضاربين أو المروجين من أجل تحقيق ربحٍ بزمنٍ قياسي، لكن البيتكوين يطوِّر فعلاً من الحلول السابقة لِ “مخزون القيمة”، وقد يتفاجأ المشككون في البيتكوين بمدى ملائمته لتأدية دور النقد السليم في العصر الرقمي.

1 الجزء الأول من الكتاب يشرح النقد ووظائفه وخصائصه. وكخبير اقتصادي لي باعٌ طويل في مجال الهندسة، سَعَيتُ دائماً إلى فهم التقنيات من حيث المشاكل التي تهدف إلى حلها، الأمر الذي يسمح بتحديد جوهرها الوظيفي وفصلها عن الخصائص العرضية، والتجميلية وغير الجوهرية. فمن خلال فهم المشاكل التي يحاول النقد حلها، يصبح بالإمكان توضيح العوامل التي قد تجعل النقد سليما أو غير سليم، ثم يمكن تطبيق ذلك الإطار التصوري لفهم السبب والطريقة التي مكَّنت سلع مختلفة كالأصداف البحرية، والخرز، والمعادن والنقود الحكومية من تأدية دور النقد. ويمكن أيضا فهم السبب والطريقة التي أدت إلى فشلها في ذلك أو خدمتها لأهداف المجتمع لحفظ القيمة وتداولها.

2 والجزء الثاني من الكتاب يناقش الآثار الفردية، والاجتماعية والعالمية لأشكال النقد السليم والنقد غير السليم عبر التاريخ. فالنقد السليم يدفع الناس للتفكير بالمستقبل البعيد وللادخار واستثمار المزيد للمستقبل. والادخار والاستثمار على المدى الطويل هما أساس تراكم رأس المال وتَقدُّم الحضارة البشرية. فالنقد هو نظام المعلومات والقياس للاقتصاد، والنقد السليم هو ما يسمح للتجارة والاستثمار وريادة الأعمال بالمُضي قدما على أساس متين، بينما يضع النقد غير السليم هذه العمليات بحالة من الفوضى. يجدر الإضافة أن النقد السليم هو عنصر أساسي في مجتمع حر وذلك لأنه يوفر حصانةً فعالةً ضد الحكومات الاستبدادية.

3 القسم الثالث من الكتاب يشرح آلية عمل شبكة البيتكوين وخصائصها الاقتصادية الأبرز، ويحلل الاستخدامات المُحتمَلة للبيتكوين كشكل من أشكال النقد السليم، ويناقش بعض الاستخدامات التي لا يخدمها البيتكوين بفعاليّة، إضافة إلى تسليط الضوء على أبرز المفاهيم والاعتقادات الخاطئة المرتبطة به.

كُتب هذا الكتاب لمساعدة القارئ على فهم اقتصاديات البيتكوين بكونه تكرار رقمي للعديد من التقنيات التي استُخدمت لتؤدي دور النقد عبر التاريخ. إن هذا الكتاب ليس إعلانًا أو دعوة لشراء عملة البيتكوين، بل على العكس، من المرجح أن تبقى قيمة البيتكوين متقلِّبة على الأقل لفترة من الزمن؛ حيث قد تنجح شبكة البيتكوين أو تفشل لأية أسباب متوقعة أو غير متوقعة؛ وسيتطلَّب استخدامها كفاءة تقنية، وسيحوط بها مخاطر قد تجعلها غير مناسبة للعديد من الناس. فلا يُقدِّم هذا الكتاب نصيحة استثمارية، لكنه يهدف إلى المساعدة في توضيح الخصائص الاقتصادية للشبكة وآلية عملها ليقدم للقرَّاء معلوماتٍ مفيدة قبل أن يتخذوا قرارا بشأن استخدامها.

ولا يجب أن يفكر أي شخص بامتلاك مخزون من البيتكوين إلا بوجود معرفة ودراية مُوَسَّعة، وبعد بحث واسع وشامل في الجوانب التشغيلية العملية لامتلاك وتخزين البيتكوين. فقد يبدو البيتكوين استثمارا لا يحتاج ذكاءً نظرا إلى ارتفاع قيمته السوقية، إلا أن النظر في العدد الضخم من الاختراقات، والهجمات، والفشل الأمني وعمليات الاحتيال التي كلَّفت الناس ممتلكاتهم من البيتكوين، يشكِّل تحذيرا لأي شخص يعتقد أنَّ امتلاك البيتكوين سيوفر ربحا مضمونا.ً فإذا كنتَ تعتقد أنك عندما تنتهي من قراءة هذا الكتاب أن عملة البيتكوين تستحق الامتلاك، فلا يجب أن يكون استثمارك الأول هو شراء البيتكوين، بل يجب أن يكون بتمضية الوقت في فهم كيفية شراء وتخزين وامتلاك البيتكوين بشكل آمن، وذلك لأن طبيعة البيتكوين الجوهرية تكمن في أنك لا تستطيع استخدام طرف آخر أو الاستعانة بمصادر خارجية للوصول إلى هذه المعرفة. فليس هناك بديل للمسؤولية الشخصية لأي شخص مهتم باستخدام هذه الشبكة، وهذا هو الاستثمار الحقيقي الذي يجب القيام به للدخول في عالم البيتكوين.


 

س&ج: الضرائب وفشل المجتمعات – أندرياس أنتونوبولس

في هذا الفيديو يناقش أندرياس علاقة الضرائب بالعملات المُشفرة.

هل ستزيد العملات المُشفرة من صعوبة تحصيل الضرائب؟ هل بوسع البلدان ذات مصالح الضرائب الكبيرة وقوانين الضرائب الصارمة منع التهرّب من دفع الضرائب حقاً؟ لماذا قد يرفض الناس دفع الضرائب؟

س&ج: الضرائب وفشل المجتمعات – مع ترجمة باللغة العربية.

 

س&ج: من هو ساتوشي ناكاموتو؟ – أندرياس أنتونوبولس

س&ج: من هو ساتوشي ناكاموتو؟ – مع ترجمة باللغة العربية.

اسمحوا لي أن أطرح عليكم هذا السؤال، سأطرح سؤالًا بسيطًا ودعونا نرى كم منكم يعرف إجابته: أبسط شكل يربط بين نقطتين هو؟ خط مستقيم.

إن اخذت اثنين من هذه الخطوط المستقيمة ، وقمت بوضعهما بشكل متوازٍ ، فسيتقاطعان أين؟ لن يتقاطعا في أي مكان. عظيم.

من كان إقليدس؟ من هو إقليدس؟”

أندرياس أنتونوبولس

في هذا الفيديو يجيب أندرياس على تساؤل حول هوية مخترع البيتكوين – ساتوشي ناكاموتو.

 

العولمة اللامركزية – أندرياس أنتونوبولس

العولمة في شكلها الحالي ليست شيئاً نشارك فيه أنا و أنت حقاً؛ إنه شيء تستخدمه الشركات متعددة الجنسيات والدول القوية لوضع نفسها خارج إطار القانون. للمراجحة بين السلطات القضائية ، للتسوق والبحث عن البيئات الأكثر ملاءمة ، الأشد فساداً ، والمنخفضة الضرائب. حيث يمكنهم ممارسة الاستعمار المالي المُقنّع في شكل عولمة.

تُغير العملات المشفرة من طبيعة العولمة كشيء مركزي ومتاح فقط للشركات الأكثر قوة وبُعداً ولامبالاة، وتضعه في متناول يد الأفراد مباشرة.
يوماً تلو آخر، تتمكن أعداد متزايدة من الناس من استخدام العملات المشفرة لتحقيق شكل لامركزي من العولمة، هذا الشكل الذي يسمح للشخص العادي أن يتسوق ويبحث عن النظم القانونية، وأن يراجح بين العملات، ويختار القانون الذي يخدم مصلحته.”

أندرياس أنتونوبولس
العولمة اللامركزية – مع ترجمة باللغة العربية.

أخبار زائفة، أموال زائفة: الحياة في عالم دون سُلطة – أندرياس أنتونوبولس

ما حدث لقطاع الأخبار، وترك جيل كامل غير قادر على تمييز الحقيقة من الخيال وجعله فريسة يسهل التلاعب بها عبر الحملات الدعائية – أنا على وشك أقتراح أن هذا سيحدث للمال. الأمر نفسه على وشك الحدوث للمال. كيف نعرف أن للمال قيمة؟ يُطرح علي هذا السؤال كلما أقمت ندوة عن البيتكوين، خصوصاً إن كان بالحضور أشخاص جدد.

لا يهدف البيتكوين لإستبدال العملات المحلية. لا لا، فما يفعله هو أشد وأخطر بكثير.. يشجع البيتكوين الناس على وضع مدخارتهم خارج النظام. وهذا هو أسوء ما يمكنك فعله بنظام مبني على “الإيمان والدعم الكامل”.

أندرياس أنتونوبولس
أخبار زائفة، أموال زائفة: الحياة في عالم دون سُلطة – مع ترجمة باللغة العربية.

البيتكوين حق أساسي من حقوق الانسان – Nik Bhatia

اقرأ المقال الأصلي | تابع الكاتب على تويتر
ادعم المزيد من التراجم – Support more translations

لدي بعض الأخبار المزعجة للمشككين والمعارضين والزاعمين أن البيتكوين في عداد الموتى: لقد تعافى البيتكوين من إنهيار آخر في سعره زُعم أنه كارثي. مضي الآن على إنشاء البيتكوين عشر سنوات، ارتقى فيها من رؤيته كأموال مخدرات رقمية مشبوهة إلى إعتباره فئة من الأصول ووسيلة إدخار مستقلة وكاملة. المشكلة مع البيتكوين هي صعوبة استيعابه. تطلب مني الأمر شهور لفهمه جزئياً، فهو متعدد الجوانب والأبعاد بحيث لا يمكن إلا لشخص نادر إدّعاء الإلمام به بشكل كامل.

حاولت تلخيص ثلاث سنوات من الدراسة والتعلم في مجموعة من التشبيهات لتسهيل الأمر على من يخطوا خطوته الأولى بفضول إلى عالم البيتكوين. تخاطب هذه المقالة من لم يسبق له امتلاك أو استخدام البيتكوين من قبل، أحاول فيها الإجابة على التساؤلات العابرة للملايين منهم مثل: ما هو البيتكوين تحديداً؟ البيتكوين مال، البيتكوين إستيلاء على الأراضي، البيتكوين لعبة، يعمل البيتكوين كالبريد الإلكتروني. وأخيراً وليس آخراً، البيتكوين حق إنساني. لو تمكنت من فهم هذه التعريفات الخمسة، فأنا واثق بأنه لن يستغرق الامر الكثير من الوقت لتنضم لصفوف مالكي البيتكوين. ولا تنسى، يمكنك شراء جزء من عملة بيتكوين!

البيتكوين مال:

بالرغم من تقلبات الأسعار الفريدة للبيتكوين على مدى عمره القصير، إلا أنه أظهر بوضوح ملاءمته للعب دور النقد حول العالم. ربما لن تتمكن بعد من استخدامه لشراء منزل أو سيارة أو وجبة غذاء أينما ذهبت، لكن يمكنك شراء السلعة الأكثر فائدة على الإطلاق: الدولار الأمريكي. تزدهر أسواق قوية حول العالم لتبادل البيتكوين مقابل الدولار واليورو وبطاقات هدايا موقع أمازون. إن كان لديك عملة ذهبية، فربما لن تمكنك شراء وجبة عشاء، لكن بالتأكيد ستجد من يبادلها بالدولار. يعمل البيتكوين على نحو مماثل. يمتلك عدة ملايين من الأشخاص حول العالم البيتكوين بالفعل لتخزين ثرواتهم. هؤلاء هم السبَّاقون، أوائل من أعتمد البيتكوين كشكل جديد من المال.

البيتكوين إستيلاء على الأراضي:

يوجد فقط 57 مليون ميل مربع من الأراضي على سطح كوكبنا. بالمثل، لن يكون هناك سوى 21 مليون عملة بيتكوين. قال الكاتب ورائد الأعمال (مارك توين) ذات مرة: “قم بشراء الأراضي، فهم لن يصنعوا المزيد منها”، ويجب التفكير بالبيتكوين بالطريقة ذاتها. البيتكوين محدود الكمية، تماماً مثل مساحة الأراضي على سطح الكوكب. سيستمر إرتفاع سعر أراضي البيتكوين، وستزداد صعوبة إيجاد المزيد منها مع إنتقال المزيد من الناس من عالم الجنيه الإسترليني والين الياباني والدولار الأمريكي إلى عالم البيتكوين. سيواجه من لا يملك البيتكوين في المستقبل عواقب الاضطرار إلى إقتراضه في سبيل استخدامه، على غرار حاجة من لا يملك عقار لإستجار مسكن. سيستمر الإستيلاء على أراضي البيتكوين بسبب إدراك الناس والشركات والحكومات لتداعيات كونهم مستأجرين بدلاً من مالكين بيتكوين. أرتفع سعر البيتكوين بسبب تعامل الناس معه كأنه عقار مميز. ستصعب الملكية وترتفع كلفتها أكثر مع زيادة إزدحام عالم البيتكوين.

البيتكوين لعبة:

ولكن كيف يعمل البيتكوين؟ لو لم تدعمه حكومة، فمن يسيطر عليه؟ يمكن الإجابة على هذه الأسئلة عبر تشبيه البيتكوين باللعبة. لكل لعبة قواعد يجب على اللاعبين إتباعها. وُضعت قواعد عام 2009 و يقوم الاف اللاعبين بإنفاذها كل عشر دقائق في المتوسط (هذه واحدة من القواعد). أثبتت قوانين البيتكوين المتعلقة بصك العملة ونقل القيمة أنها ثابتة وموثوقة للغاية، الأمر الذي يشجع المزيد من الناس على الانضمام إلى اللعبة. بإمكانك اللعب عبر تنزيل برنامج على جهاز الكمبيوتر أو الهاتف الخاص بك. لن يُطلب منك فهم كل قوانين البيتكوين اليوم، لكن ينبغي عليك فهم أن هناك قوانين، تماماً مثل أي رياضة أو لعبة.

يعمل البيتكوين كالبريد الإلكتروني:

البريد الإلكتروني شيء يستخدمه الجميع. قد لا تفهم علوم الكومبيوتر المبني عليها عمله، ولكن إرسال واستقبال بريد إلكتروني هو مفهوم بسيط ومفهوم عالمياً. يمكن مشاركة عناوين البريد الإلكتروني مع أي شخص، لكن يمكن فقط لحامل كلمة السر فتح صندوق البريد. يعمل البيتكوين بطريقة مشابهة. يمكنك مشاركة عنوانك العام مع من تشاء ليرسل لك أموال، ولكن يمكنك فقط إنفاقها بإستخدام كلمة السر، والتي تدعى المفتاح الخاص. تُوجه الإنتقادات للبيتكوين لكونه صعب الاستخدام، ولكن الواقع أن الناس لم يعتادوا إستخادمه بعد. في المستقبل القريب، سينتشر فهم وإستخدام البيتكوين على نطاق واسع ليصبح مثل إستخدام البريد الإلكتروني: إرسال و استقبال.

البيتكوين حق إنساني:

إستخدام البيتكوين لشراء قهوة في كاليفورنيا ليس عملاً ثورياً، لكن إستخدامه في فنزويلا لشراء طعام للبقاء على قيد الحياة هو العمل الثوري. تُمكّن وسيلة إدخار كالبيتكوين كل الأشخاص حول العالم من الإحتفاظ بأموالهم وحمايتها من الرقابة والمُصادرة من حكومات فاسدة. البيتكوين شكل جديد من المال، للناس الحق في إختياره بملئ إرادتهم. في يومنا هذا، يستطيع مليارات البشر إرسال واستقبال المعلومات عبر شبكة الانترنت. في المستقبل، سيتمكن مليارات البشر من إرسال واستقبال القيمة عبر شبكة البيتكوين. الحق في إستخدام كلا الشبكتين هو حق إنساني: إن كان التواصل عبر الانترنت هو حرية التعبير، فالبيتكوين هو أموال التعبير بحرية.

Tagged : / / / / /